السكاح: أُحمَّل حكومة النرويج أي مكروه أكون ضحيتَهُ

04 ديسمبر 2013 - 16:51

ومطالبته بتحليلات معمقة، للكشف عما يعانيه، في ظل الإبقاء عليه رهن المراقبة القضائية الفرنسية، منذ أن اعتُقل، قبل حوالي ستة أشهر، بمطار أورلي، تبعا لمذكرة بحث نرويجية.

وقال السكاح، في ما نقله عنه مقرب منه لـ"اليوم24"، إنه يمر من ظروف صحية صعبة، لعلها تكون نتيجة للإرهاق الذي يعانيه منذ اعتقاله بمطار أورلي، بالعاصمة الفرنسية باريس، على خلفية مذكرة نرويجية تتهمه بالاعتداء على ابنيه، ومنعهما من السفر، والالتحاق بوالدتهما في النرويج، مشيرا إلى أنه خضع للفحص بأحد مستشفيات باريس، وعلى ضوء تحليلات طبية طُلبت منه ربما يكون مضطرا للمكوث به لفترة ما قصد العلاج.

ويعود البطل العالمي السابق إلى محكمة باريس يوم 18 دجنبر الجاري للوقوف أمام القضاء الفرنسي، إذ ربما يصدر في حقه حكم بالترحيل إلى النرويج، وهو مطلب زوجته، والسلطات النرويجية، اللذين يهدفان إلى محاكمته هناك، بتهمة التعدي على ابنيه، ومنعهما من السفر، في وقت يعتبر هو أن السلطات النرويجية هي المتهمة بخطف ابنيه، وعليها أن تؤدي الحساب في المغرب، المكان الذي اختطف منه ولداه.

شارك المقال

شارك برأيك