حركة شام الاسلام تعلن مقتل المغربي" ابراهيم الدروي" في سوريا

06 ديسمبر 2013 - 21:59

وبذلك ينقطع آخر  خيط يربط المواطن المغربي ابراهيم الدروي الذي يقطن رفقة عائلته الصغيرة بمدينة الدار البيضاء ب"درب ليهودي "٫ حيث تقطن  زوجته و طفلتيه ريحانة 6 سنوات  وعائشة 10 سنوات ،و كان الدوري يعمل في محل مخصص لبيع الملابس التقليدية بالدار البيضاء بحي الأحباس قبل ان ينقلب راسا على عقب  ويخطط في السر السفر إلى سوريا دون علم أهله وأسرته الصغيرة ، بحيث باع سيارة كانت بملكيته ووعد الأسرة بزيارة تركيا للعمل قبل عيد الأضحى الماضي ، وتوجه صوب سوريا٫ و خلف خبر وفاته ارتباكا كبيرا لذا أسرته  الصغيرة، وخاصة وانها لم تضع في الحسبان ان الشاب ذو 35 سنة كان قد دخل في شبكة لتهجير المغاربة نحو سوريا .

شارك برأيك