عين على الصحافة: شيوخ السلفية يطرقون باب الملك لحل ملف المعتقلين

09 ديسمبر 2013 - 09:53

التي نقلت تصريحات الشيخ حسن الكتاني أحد أبرز شيوخ السلفية الذي وجه نداء إلى الملك للتدخل لحل هذا الملف وإخراج هؤلاء المعتقلين من السجون، وذلك بعد أن أبدى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ووزير العدل مصطفى الرميد الذين أبديا عجزهما في هذه القضية.

 
سقوط خمسيني متهم باغتصاب سبعين امرأة وفتاة تتراوح أعمارهن بين ٦ و ٤٥ سنة، تورد نفس الجريدة، الخمسيني تم تقديمه نهاية الاسبوع الماضي امام الوكيل العام للملك بمدينة فاس بتهم السرقة واختطاف واغتصاب نساء وأطفال تحت التهديد بالسلاح الأبيض، حيث تنحدر ضحاياه من مناطق مختلفة من نواحي العاصمة العلمية.
 
 "أخبار اليوم" تحدثت أيضا عن عودة حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال إلى موضوع الحمير في لقاء للاتحاد العام للشغالين، مبررا ذلك بأحقية هجذه المخلوقات في الاحتجاج خصوصا في ظل ما أسماه بالزيادات المتواصلة. ولم يسلم من لسان شباط وزراء سابقون من حزب الاستقلال، حيث كال لهم نقدا لاذعا ونعتهم بالباحثين عن مكاسب شخصية باسم الحزب، واصفا محمد الوفا دون ذكره بالإسم ب"الباحثعن السفارة في العمارة"، وعبد الواحد الفاسي ب"الطبيب الفاشل الذي لم يسبق له أن أجرى عملية جراحية."
 
"المساء" نشرت أن وسائل إعلام موريتانية كشفت استمرار الفتور الذي يطبع العلاقات المغربية الموريتانية منذ فترة، حيث استثنى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، من لقاءاته التي عقدها بباريس على هامش قمة الأمن في الساحل، حيث مثل الملك محمد السادس في القمة التي دعي لها ممثلو ٥٣ دولة. حيثأن لقاءات الرئيس الموريتاني شملت رؤساء وفود دول المغرب العربي من بينهم الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي، وعبد الملك سلال، رئيس الوفد الجزائري، ورئيس الحكومة الليبية، علي زيدان.
 
٩٢٪  من الدواجن التي يستهلكها المغاربة لا تخضع للمراقبة، رقم مخيف تحدثت عنه نفس الجريدة التي أوردت أن هذه الدواجن تذبح في مجازر عشوائية لا تحترم شروط السلامة الصحية، رغم مرور أزيد من ٥ سنوات على توقيع عقد برنامج بين مهنيي الدواجن والحكومة إلا أن القطاع لا زال يعيش العشوائية وغياب التنظيم، وأن من بين أزيد من ٤٦٠ ألف طن من لحوم الدواجن التي يستهلكها المغاربة سنويا هناك فقط ٣٨ ألف طن تمر عبر المجازر المنظمة والمراقبة.
 
جريدة "الصباح" نقلت على صدر صفحتها الأولى أن رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب متابع أمام جنايات فاس بتهمة تبديد أموال عامة في ملف اختلالات وتحاوزات بقطاع الشباب والرياضة بإفران، حيث أفادت مصادر الجريدة أنه تم الإفراج عن البرلماني مقابل كفالة مالية قدرها ٥٠ ألف درهم ليتابع في حالة سراح مؤقت بالتهم الموجهة إليه لما تولى مسؤوليته في قطاع الشباب والرياضة قبل اعفائه في عهد الوزيرة نوال المتوكل.
 
بنكيران يرضخ لضغط النقابات التي أجبرت رئاسة الحكومة على تصحيح أجندة الحوار الاجتماعي واستبعاد مقاربة التفاوض بالتقسيط، تضيف نفس الجريدة التي قالت أن بنكيران رضخ لضغط المركزيات التي هددت بالنزول إلى الشارع في حال اعتماد خطة الحكومة لإصلاح صناديق التقاعد.
 
"الصباح" نشرت كذلك أن المثليين المغاربة خرجوا عن صمتهم وأطلقوا حملة الكترونية للدفاع عن حقوقهم احتجاجا على ما أسموه بالوضع المزري الذي تعيشه الاقليات الجنسية بالمغرب، وذلك بنشر مقاطع فيديو توصلوا بها من مثليين من مختلف المدن المغربية والدول العربية ونشطاء حقوقيين عرب تنقل صور معاناتهم والظروف القاسية التي يعيشونها.
 
بيد الله يحتفظ بالأموات تحت قبة البرلمان، تنشر "الأخبار" التي تحدثت عن كون اللوائح الرسمية للفرق البرلمانية  ما تزال تحتفظ بأسماء وصور برلمانيين فارقوا الحياة، في حين أن بيد الله يحتفظ بهم كأعضاء، ينتمون إلى الفرق البرلمانية ويمثلون الغرف المهنية التي انتخبوا باسمها إلى البرلمان.
 
ياسمينة بادو تخرج عن صمتها وتقول أن عبد الواحد الفاسي يدافع عن مصلحة عائلية ضيقة ولا يدافع عن الحزب ومثله العليا،  ولا يملك كاريزما لتسيير حزب مثل الاستقلال، تصريحات ادلت بها الوزيرة الاستقلالية السابقة لصحيفة "الناس"، نافية تصريحات الفاسي الذي قال أنها تعرضت هي وقيادات أخرى من الحزب كتوفيق احجيرة لضغوطات من أجل التصويت على حميد شباط.
 
"الخبر" نشرت أن حالة من الاستنفار عمت سجن عكاشة نهاية الأسبوع الماضي بعد إضرام معتقل سلفي مدان بعشرين سنة سجنا نافذة النار في جسده داخل زنزانته، وذلك بسبب اضطرابات نفسية يعاني منها حسب ما أفادت مصادر الجريدة. 

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي