أخنوش يحضر رابع جلسة مسائلة برلمانية حول انتشار جدري القردة وارتفاع حالات كورونا

12 يونيو 2022 - 19:30

بعد تغيبه الشهر الفائت عن الجلسة الشهرية بمجلس النواب، يحل رئيس الحكومة عزيز أخنوش للمَرة الرابعة غدا بمجلس النواب ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال.

غياب أخنوش عن جلسة ماي الفائت، جلب عليه انتقادات المعارضة التي اعتبرته هروبا من المراقبة البرلمانية، إلا أن مصادر مطلعة أرجعت “سبب تغيب رئيس الحكومة إلى عدم توفر مجلس النواب على الأسئلة الكافية المتعلقة بالسياسة العامة”.

بعد توفر الأسئلة الكافية حول قطاع الصحة، سيما مع ظهور تحذيرات دولية من جدري القردة، ودعوات بعودة فرض تدابير الحجر الصحي بسبب عودة تسجيل حالات الاصابة بكوفيد، سيكون أخنوش ملزما بتقديم التوضيحات الكافية من أجل طمأنة المغاربة حول الوضعية الصحية والكشف عن التدابير والإجراءات التي اتخذتها الحكومة بخصوص سياستها العامة المتعلقة بقطاع الصحة.

يتم عقد الجلسة العمومية للأسئلة الشفهية بمجلس النواب الإثنين عدا، تطبيقا لدستور المملكة والنظام الداخلي للمجلس، وهي رابع جلسة شفهية موجهة لرئيس الحكومة بمجلس النواب، تطبيقا لدستور المملكة، ومقتضيات النظام الداخلي مجلس النواب.

يذكر أن أخنوش، حل بمجلس النواب ثلاث مرات، دون احتساب حلوله في أكتوبر الفائت لتقديم برنامجه الحكومي.

كانت المرة الأولى في الجلسة الشهرية المنعقدة في شهر نونبر الفائت الذي أجاب فيه عن موضوع يتعلق بمخطط عمل الحكومة لتعزيز الدولة الاجتماعية، تلتها ثان جلسة في موضوع السياسة الحكومة في المجال الثقافي، في شهر يناير الفائت.

وفي شهر أبريل الفائت، أجاب رئيس الحكومة عن سؤال محوري يتعلق بوضعية الاقتصاد الوطني في ظل التقلبات المناخية والجيواستراتيجية.

في المقابل لم يحضر أخنوش بمجلس المستشارين، سوى مرتين، المرة الأولى بداية السنة الحالية، للجواب عن سؤال محوري يتعلق بالجيل الأخضر ورهانات التنمية القروية والعدالة الاجتماعية، وفي شهر ماي حل بذات الغرفة لتقديم جواب حول “معادلة الاستثمار والشغل”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.