بنكيران: تأهل المغرب للاستفادة من برنامج تحدي الألفية يعني أن التقييم كان إيجابيا

12 ديسمبر 2013 - 17:10

قال رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، إن تصنيف المغرب ضمن الدول المؤهلة للاستفادة من برنامج تحدي الالفية الامريكي، يعني أن تقييم المؤسسة المشرفة على هذا البرنامج كان إيجابيا بخصوص المغرب.

فيما أوضح مصدر مطلع من رئاسة الحكومة، أن أمام المغرب سنة أخرى على الأقل، من أجل الوصول الى المعدلات المطلوبة قبل التوقيع على برنامج جديد، وأوضح المصدر نفسه ان ذلك لن يتم قبل العام 2015، وأنه لن يكون بنفس حجم المرة السابقة التي حصل فيها المغرب على 700 مليون دولار، نظرا لارتفاع مستوى الدخل الفردي بالمغرب.

المجلس الاداري للمؤسسة الذي انعقد قبل يومين، اصدر بيانا يعلن فيه جعل المغرب ضمن خمس دول استفادت من الدفعة الاولى، واعتبرت مؤهلة للاستفادة للمرة الثانية من تمويلات هذا الصندوق.

ويبقى المغرب مطالبا بتجاوز تقييم سنوي آخر العام المقبل، قبل الحصول على برنامج جديد من تمويل تحدي الالفية الأمريكي.

وفيما لم يوضح بيان المؤسسة الأمريكية ولا رئاسة الحكومة المغربية، طبيعة المؤشرات التي فشل المغرب في الاستجابة اليها، أوضحت مصادر "أخبار اليوم"، أن من بين أصعب المؤشرات التي يواجهها المغرب حاليا، هو مستوى عجز الميزانية الذي يحب ان يقل عن 3 بالمائة، اضافة الى مؤشرات أخرى متعل بالتوازنات الماكرة اقتصادية، والتي لن يستدركها مغرب قبل بضع سنوات. 

شارك برأيك