وزارة الوردي تُبرئ أطبائها بسطات

12 ديسمبر 2013 - 23:41

 

موضحة أنها «وصلت إلى مستعجلات المستشفى وهي في حالة وفاة». وذكرت الوزارة على إثر تناول بعض المنابر الإعلامية لقضية وفاتها، أن قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بسطات استقبل يوم 29 نونبر الماضي ـ على الساعة الثالثة والنصف زوالا ـ المرحومة «وهي في حالة وفاة»، مشيرة إلى أن معاينة هذه الحالة تمت من طرف الطاقم الطبي لقسم المستعجلات.

وأضاف المصدر ذاته أنه نظرا إلى كون هذه الوفاة وقعت خارج المستشفى، وتطبيقا لمقتضيات النظام الداخلي للمستشفيات، فقد تم إيداع جثتها بمستودع الأموات وإخبار وكيل جلالة الملك الذي طالب بإجراء التشريح؛ مشيرا إلى أن أهل المتوفاة صرحوا بأنهم أحضروا المرحومة، التي كانت حاملا في شهرها التاسع، في اليوم نفسه مرتين من أجل الوضع إلى سكنى ممرضة متقاعدة بسطات، قبل أن يتم نقلها بعد تدهور حالتها إلى مستعجلات مستشفى الحسن الثاني بسطات حيث وصلت في حالة وفاة.

شارك برأيك