لتفادي ربطه بإفريقيا... منظمة الصحة العالمية تتجه نحو تغيير إسم "جدري القردة"

18 يونيو 2022 - 17:30

على خلفية دعوات أطلقها خبراء في الصحة، قبل أيام، إلى تفادي وصم المرض بنوع حيواني واحد أو قارة دون أخرى، ستعقد منظمة الصحة العالمية، اجتماعا طَارئا، الأسبوع المقبل لتغيير إسم الفيروس.

الإشارة المستمرة إلى هذا الفيروس وتصنيفه بأنه أفريقي يعد تمييزيا، حسب مجموعة من العلماء الذين أصدروا بيانا قبل أسبوع.

بدورها، دعت رابطة الصحافة الأجنبية، في إفريقيا، وسائل الإعلام إلى التوقف عن استخدام صور الأفارقة لتسليط الضوء على تفشي المرض في أوربا.

جدري القردة “مرض حيواني المنشأ، ينتقل من الحيوانات إلى البشر”، وفق ما وصفه به موقع منظمة الصحة العالمية، موضحا بأن انتقال العدوى من إنسان إلى آخر، محدود، ولكن يمكن أن يحدث “من خلال ملامسة سوائل الجسم، أو الجلد أو على الأسطح المخاطية الداخلية، مثل الفم أو الحلق، والرذاذ التنفسي”.

تم الإعلان إلى حدود اليوم عن أكثر من 1600 حالة إصابة مؤكدة بـ”جدري القردة” وحوالي 1500 حالة مشتبها بها من سبع دول تم اكتشاف المرض فيها لسنوات و 32 دولة متأثرة حديثًا، وفقًا للمدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس.

توجد بالمغرب، حسب وزير الصحة، خالد آيت الطالب، حالة وحيدة للإصابة بـ”جدري القردة” في المغرب، والتي تم التأكد منها قبل أيام، فيما توجد حالة أخرى مشتبه فيها، بينما تم إبعاد 7 حالات كانت مشتبه في إصابتها بالفيروس.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.