الشاب خالد يغادر المغرب

15 ديسمبر 2013 - 08:01

مغادرة ملك الراي للمملكة عائدا إلى فرنسا حيث كان يعيش مع أسرته المتكونة من زوجته المغربية وأبنائه، جاءت بعد خلاف بين خالد ومساعده قانة المغناوي الذي يشرف على إدارة عدد من مشاريعه في المغرب، حسب ما أورد موقع روسيا اليوم.

الشاب خالد لم يقدم على خطوته هذه إلا بعد أن عمد كذلك إلى تصفية تصفية أعماله في المغرب بما في ذلك الملهى الليلي الذي يمتلكه في مدينة السعيدية.

والجدير بالذكر أن نيل خالد للجنسية المغربية خلق جدلا واسعا، قال ملك الراي أنه خلف أثرا سلبيا عليه وعلى أسرته، وجعله يعيش "في حالة من العزلة"، حسب ما صرح لإحدى الجرائد الجزائرية، الشيء الذي يطرح عدة تساؤلات حول صحة ما راج من أخبار تحدثت عن تعرض ملك الراي لضغوطات وتهديدات بسبب نيله جنسية المملكة.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي