اختلالات توزيع الدعم "المذل" تخرج مهنيي سيارات الأجرة للاحتجاج

22 يونيو 2022 - 08:30

قرر التنسيق الوطني لقطاع سيارات الأجرة بالمغرب، تنظيم وقفة اليوم الأربعاء أمام مقر ولاية جهة الدار البيضاء سطات، احتجاجا على الدعم المالي الذي خصصته الحكومة لفائدة مهنيي النقل.

وأوضح التنسيق النقابي، عبر بلاغ، اطلع “اليوم24” على نسخة منه، أن “الأزمة الخانقة التي تعرفها بلادنا في الجانب الاجتماعي والاقتصادي لحق ضررها بمهنيي قطاع النقل الطرقي، وخاصة قطاع سيارات الأجرة الذي لازال يعيش معاناة ومآسي من الارتفاع المتتالي لأسعار مواد المحروقات”.

وعبر المصدر نفسه، عن “قلقه من مخرجات ما يسمى بالدعم الحكومي للكازوال”، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه “يتابع عن كثب الزيادات الكبيرة والمتتالية في أسعار المحروقات”، مشددا على أن هذه الزيادات ” تثقل كاهل السائقين المهنيين في قطاع سيارات الأجرة رغم إصدار المنصة الرقمية المخصصة للتسجيل من أجل الاستفادة من الإعانة”، التي وصفها بـ”الهزيلة والمذلة” و”التي تم فيها إقصاء عدد من المهنيين”، بحسب تعبير التنسيق النقابي.

الوقفة الاحتجاجية السالفة الذكر، ستكون، بحسب التنسيق النقابي “المحطة الأولى بعد قرار الدعم الحكومي للكازوال”، وأرجع التنسيق سبب احتجاجه، إلى “غياب حوار جاد ومسؤول يراعي حل هذه الأزمة الخانقة التي رمت بظلالها على مهنيي قطاع النقل الطرقي”.

كما أعرب التنسيق عن “رفضه التام للشكل الذي جاءت به الحكومة فيما يخص هذا الدعم “.
وكما هو معلوم، خصصت الحكومة دعما إضافيا لفائدة مهنيي قطاع النقل الطرقي في المملكة، في ظل استمرار ارتفاع أسعار المحروقات، بحسب ما كشف عنه مصطفى بايتاس الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، بداية الشهر الجاري.

وكانت الحكومة قد خصصت دعما استثنائيا مباشرا لمهنيي قطاع النقل خلال شهر أبريل الفائت ثم قررت تمديده لشهر ماي. وصرفت الحكومة ما مجموعه 307 ملايين درهم لدعم هذه الفئة، 91 مليون درهم منها تم صرفها على شكل حوالات بنكية، و216 مليون درهم عبر تحويلات بنكية، وذلك إلى نهاية شهر أبريل الفائت وفق تصريح سابق لوزير النقل واللوجستيك محمد عبد الجليل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.