الممثلة لبنى أبيضار الراقص نور رجل ولا يحق له تنصيب نفسه سفيرة للفن المغربي

17 ديسمبر 2013 - 08:06

أبيضار، التي تشترك مع الراقصة نور في أصولهما الأمازيغية، رفضت بشدة أن ينصب  نور ،وهو رجل،نفسه ممثلا للمرأة المغربية في مهرجانات دولية و يقدم نفسه على أساس  أنه فنانة مغربية،"علما بأنه كراقص يقوم بجهود مقبولة في هذا الفن وعلى مستوى تصميم الملابس التي يرتديها، أما أن يمثل المرأة المغربية فأنا لا اتفق مع ذلك بإعمال العقل والمنطق"تقول أبيضار،التي استغربت كيف أن الراقص نور،على حد تعبيرها،رفض في تصريحات أدلى بها للإعلام  خلال مهرجان مراكش الدولي للسينما، الكشف عن اسم والدته بذريعة تخوفه من أن يتعرض لأعمال السحر والشعوذة،"أعتقد بأن شخصا وفنانا له محبين وجمهور ويؤدي رسالة فنية ولا زال يؤمن بالسحر والعين من الفضل أن يكتفي بعمله كراقص وأن يكف عن ترديد جملة أنه سفيرة للفن المغربي بالخارج"تضيف أبيضار،التي دعت الراقصة نور إلى التوقف،خلال مشاركته في المهرجانات والسهرات، عن الحديث باسم المرأة المغربية لكونه رجلا.

وقد حاولت"اليوم24"الاتصال بالراقصة نور للرد على تصريحات الممثلة لبنى أبيضار،غير أنها هاتفها ظل يرن دون رد.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي