الوردي:لن نبق دائما في نطاق "الهضرة" بخصوض اثمنة اﻻدوية‏

18 ديسمبر 2013 - 10:56

“كان اتفاقنا ان نعطي للمواطن المغريي ادوية باثمنة مخفضة “والتي كان عددها في المرحلة اﻻولى 300 دواء ،واكد الوردي بأن امضاء اﻻتفاقية في يوليوز المنصرم كان بحضور ممثلي جميع المتدخلين في القطاع وهو ماجعله  يقول”لن نبقى دائما في نطاق الهضرة”في إشارة إلى أن عدد الصيادلة عددهم 12000 وبالتالي حسب الوزير ﻻيمكن كلهم ان يصفقوا لقانون التخفيض، وبخصوص التبرير الدي يقدمه الصيادلة في هدا الشان في إشارة إلى التخوف من النقص في جودة اﻷدوية و نفى الوردي دلك قائﻻ “نحن نصدر الدواء إلى دول افريقية وهدا يدل على جودته”.
ووعد الوردي ممثل القطاع الصيدلي بالتدخل واغلاق الصيدليات في بعض المؤسسات للحفاظ على حرية المنافسة الشريفة .
وخصص العدوي جزء من الحلقة لمناقشة القرار القاضي بفتح المصحات الخصوصية في وجه المستثمرين والدي سيكون بشروط وزارة الصحة واعلن الوردي رفضه التام لاخد مشروع القانون بصيغة تجارية وهو اﻻمر الدي اعتبره يخالف قناعاته كعضو في حزب دو توجه اشتراكي.
وعدد الوزير ازيد من 142 مركزا صحيا مغلقا في المغرب بسبب رئيسي مشترك وهو غياب الموارد البشرية ووعد ساكنة بعض المناطق النائية بمركزين صحيين متنقلين في اقرب اﻻجال  
وبخصوص يقاء 700 طبيب خريجي كلية الطب  بدون شغل فالوزير اعترف بوجودها فعﻻ ولكن المشكل يكمن في عدم قدرة الدولة على تشغيلهم في القطاع العمومي واعتبر اﻻمر غير صحي للدولة في الوقت الراهن .واعطى المثال بالدول الاخرى التي ﻻتوظف خريجي الكليات في مناصب وخاصة في المجال الصحي.

شارك المقال

شارك برأيك