ريبيري: الرجاء فريق قوي لا يستهان به

20 ديسمبر 2013 - 11:44

وتمكن ريبيري وزملاؤه من الفوز بدرع الدوري الألماني بفارق كبير وحققوا الرقم القياسي تلو الآخر. كما أحرزوا الكأس الألمانية ولقب دوري أبطال أوروبا علاوة على الكأس الأوروبية الممتازة.

ويتربع النادي الأكثر تتويجاً بالبطولة الألمانية في الوقت الحالي على قمة الدوري الألماني ويقدم عروضاً قوية سواء في منافسات الكأس أو في دوري الصفوة الأوروبي ولكن العام لم ينته بعد ويطمح ريبيري للفوز بالمزيد. فالفوز بلقب كأس العالم للأندية في المغرب ينبغي أن يكون تتويجاً لسنة 2013 الرائعة.

لا ينوي الجناح السريع الإكتفاء بهذه الألقاب الكثيرة، لكنه يريد الفوز بالمزيد من الكؤوس، كما أوضح بذلك لموقعFIFA.com “كان موسماً جيداً، ولقد قدمنا أداء جيداً جداً. لكنني أريد دائماً الفوز بالمزيد من الألقاب، وهذه عقليتي. لم ينخفض الضغط ويجب علينا بل ونريد الفوز دائماً.” وبإمكانه الفوز باللقب المقبل يوم السبت القادم في مدينة مراكش حيث سيواجه في نهائي كأس العالم للأندية نادي الرجاء البيضاوي صاحب الأرض.

يحظى اللاعبون المغاربة بمساندة قوية من البلد كله وجماهير ألهبت الأجواء حماسة وإثارة فالأجواء في مباراة نصف النهائي ضد أتليتيكو مينيرو كما في المباريات السابقة كانت رائعة. ويتطلع ريبيري بكل فرح لأجواء مماثلة في مباراة النهائي، إذ علق بقوله “شاهدنا مباراة نصف النهائي على شاشة التلفاز في الفندق. ولقد كانت الأجواء بكل تأكيد مدهشة أيضاً.”

يعتبر بطل المغرب مفاجأة البطولة الجارية، ولهذا ليس من الغريب عدم استهانته بالخصم حتى وإن كان واثقاً أن بايرن ميونيخ هو الفريق الأفضل. وقد صرح قائلاً “يجب علينا ألا نحسب أن المهمة ستكون سهلة. يجب علينا اللعب بتركيز وجدية عالية. إنه فريق مغربي جيد.”

بعد نهاية مباراة نصف النهائي تملكت فرحة غامرة لاعبي نادي الرجاء البيضاوي الذين بدؤوا بجمع الأشياء التذكارية من خصمهم ولقد توجهه اهتمامهم بشكل خاص للنجم العالمي رونالدينيو. فالصور التي تظهر كيف تم انتزاع حذاء الساحر البرازيلي، شاهدها أيضاً أفضل لاعب في أوروبا هذا العام.

يعتبر النجم الفرنسي محبوباً للغاية في المغرب ولهذا ليس من المستبعد أن يحدث له أمر مماثل. ولا يهاب ريبيري حدوث ذلك، بل إنه يجد الأمر أكثر إيجابية كما أفصح ضاحكاً “أجد ذلك جيداً. إنهم يلعبون بروح قتالية وهم وبكل بساطة مشجعون أيضاً. ومن الجميل أيضاً كيف تصرف رونالدينيو في ذلك الموقف.”

وينوي ريبيري حزم حقائبه بعد مباراة النهائي والذهاب للاستمتاع بالعطلة خلال فترة الراحة الشتوية. ويريد الاسترخاء كلياً من الفترة التي ستقضى بدون لعب لغاية وقت الاستعداد لمرحلة الإياب. فهذا مهم للجسد وللذهن، على حد قوله. وقد حدد الوجهة التي سيقصدها إذ أكد بقوله “سأذهب مع أسرتي إلى فرنسا، وأريد أن أقضي معهم الوقت هناك.”

 

ولكي يستمتع جيداً وكما ينبغي بعطلته مع أحبائه، ما زالت لدى ريبيري أمنية أخرى “آمل أن نتمكن من الفوز في يوم السبت، وبعدها سيكون الوضع بالطبع أجمل.”

عن “فيفا.كوم”

شارك المقال

شارك برأيك
التالي