"قمة النقب" ستصبح منتدى سنويا للدول العربية الموقعة على "اتفاقات أبراهام" للتطبيع مع إسرائيل

27 يونيو 2022 - 22:15

استضافت العاصمة البحرينية، المنامة، اليوم الاثنين، الاجتماع الأول للجنة التوجيهية لـ “قمة النقب”، بحضور إسرائيلي عربي وأمريكي، وتمثيلية للمغرب.

الاجتماع الأول للجنة التوجيهية لقمة النقب في المنامة بالبحرين، حضره ممثلون عن وزارات خارجية كل من البحرين والإمارات والولايات المتحدة وإسرائيل ومصر والمغرب، وسط حديث وسائل إعلام إسرائيلية، عن تخصيصه لاعتماد صورة رسمية للمنتدى كهيئة دائمة ومستمرة.

ومثل المغرب في هذا الاجتماع، فؤاد يازوغ، السفير المدير العام للعلاقات الثنائية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، فيما حضرت إسرائيل ممثلة في  المدير العام لوزارة الخارجية ألون أوشبيز ونائب المدير العام للشرق الأوسط عوديد يوسف.

 

الغرض حسب المسؤولين الإسرائيليين، هو ترجمة خطط التعاون إلى إطار عمل، حيث أنه في قمة النقب تقرر تشكيل 6 مجموعات عمل، في مجالات الغذاء والماء إلى السياحة والزراعة، وفي اجتماع اليوم سيحدد المشاركون الدولة التي ستترأس كل مجموعة عمل، وكيفية إدارة المنتدى.

المسؤولون الإسرائيليون، يهدفون إلى تحويل اجتماع وزراء خارجية الدول الست إلى حدث سنوي، ينعقد كل مرة في بلد مختلف، وأن تصبح اجتماعات مديري وزارات خارجية الدول نفسها- اللجنة التوجيهية- حدثا روتينيا.

عوديد يوسف، نائب المدير العام للشرق الأوسط بالخارجية الإسرائيلية، والذي وصل إلى البحرين قادما من المغرب، بعدما قاد أول اجتماع للتنسيق السياسي، قال إنه “ستكون هناك مجموعات فرعية تعمل على المحتوى والمشاريع، وسوف يتم رفع الأمور دائما إلى مستوى رفيع”.

يشار إلى أن قمة النقب، التي احتضنتها إسرائيل شهر مارس الماضي، وحضر فيها وزراء خارجية المغرب وأمريكا وإسرائيل ومصر والبحرين والإمارات، كانت أول مناسبة يزور فيها مسؤول مغربي من حجم وزير الخارجية بشكل رسمي إسرائيل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.