الرجاء تعيد محمد السادس (الودادي) الى الملاعب بعد غيابه 13 سنة

20 ديسمبر 2013 - 20:54

نجح فريق الرجاء البيضاوي في إعادة الملك محمد السادس الى ملاعب الكرة، حيث تأكد انتقاله الى مدينة مراكش لحضور مباراة نهاية كأس العالم للأندية، بين الرجاء وبايرن ميونخ الألماني.

فكرة حضور ملك البلاد مباراة النهاية، انتشرت عبر الشبكات الاجتماعية بمجرد اقتراب مباراة نصف النهاية من منح الفوز للفريق البيضاوي، حيث عبر كثير من المغاربة عن أمانيهم في حضور الملك اهم مباراة بين فريقين لكرة القدم يعرفها العالم.

وبعد تواتر الأخبار تباعا حول وجود استعدادات لاستقبال شخصية كبيرة من القصر الملكي في منصة الضيوف الكبار بملعب مراكش الجديد، تلقت السلطات المحلية للمدينة الحمراء منذ يوم امس الخميس، أوامر برفع حالة الاستنفار الأمني والتحضير لاستقبال الملك محمد السادس.

أوامر انتقلت عموديا وافقيا لتستنفر جميع الوزارات والأجهزة الأمنية المعنية، حيث انتقل بعد زوال اليوم الجمعة الى ملعب مراكش، وفد هام يضم وزير الداخلية محمد حصاد والجنرال حسني بن سليمان، قائد الدرك الملكي، ومسؤولين من البروتوكول الملكي ووزير الشباب والرياضة محمد اوزين…

الحدث يعتبر إنجازا إضافيا حققه فريق الرجاء البيضاوي خلال مشاركته في كأس العالم للأندية، حيث كانت مباراة المنتخب المغربي ضد نظيره الفرنسي عام 2000، في نهاية كأس الحسن الثاني الذي كان المغرب ينظمه حينها، آخر مباراة في كرة القدم يحضرها محمد السادس، وكانت قد انتهت بهزيمة للمغرب، خمسة أهداف مقابل هدف واحد.

غياب أكد الأخبار المتداولة حول الميولات الرياضية للملك محمد السادس، باعتباره يميل الى الرياضات البحرية مثل “جيت سكي”، أكثر من اهتمامه بكرة القدم.

معلومات لا تنفي كون الملك أبدى في مناسبات سابقة حماسا تجاه اكثر الرياضات شعبية في العالم، بل إن الملك في طفولته مارس هذه الرياضة حاملا لقميص فريق الوداد البيضاوي، الغريم التاريخي للرجاء البيضاوي.

صورة قديمة تظهر الملك في طفولته، وهو يداعب الكرة مرتديا القميص الأحمر للوداد البيضاوي، فيما يكشف شريط فيديو كيف أنه شجع بحماس كبير هذا الفريق في نهاية عصبة الأبطال الافريقية عام 1992، وعبر عن فرحة قوية بعد تسجيل الوداد هدفا صد خصمه فريق الهلال السوداني.

 

https://www.youtube.com/watch?v=43aH4q6jSTQ
شارك المقال

شارك برأيك
التالي