العدل والإحسان غاضبة من بنكيران

22 ديسمبر 2013 - 09:26

الجماعة التي أحيت يوم 14 دجنبر الذكرى الأولى لرحيل مؤسسها، لم توجه الدعوة إلى رئيس الحكومة لمشاركتها احتفالها، على الرغم من أن ما ميز هذا الاحتفال هو الانفتاح على فعاليات سياسية وثقافية وحقوقية وإعلامية من كل الاتجاهات.

اللقاء لم يحضره أي وزير من العدالة والتنمية وكان وزراء المصباح، باستثناء مصطفى الرميد وزير العدل والحريات، قد غابوا عن مراسيم دفن جثمان عبد السلام ياسين منتصف شهر دجنبر من السنة الماضية، فيما اكتفى حينها رئيس الحكومة بتعزية مسؤولي الجماعة في بيت الراحل عبد السلام ياسين.

 
شارك المقال

شارك برأيك
التالي