إسبانيا تتهم الجزائر بوقف التبادلات التجارية الثنائية وألباريس سندافع بحزم عن مصالح مدريد

01 يوليو 2022 - 11:00

تتصاعد الأزمة الدبلوماسية الحادة بين الجزائر وإسبانيا؛ إذ اتّهم وزير الخارجية الإسبانية، خوسيه مانويل ألباريس، الخميس، الجزائر بوقف التبادلات التجارية الثنائية بشكل شبه كامل، باستثناء الغاز.

وقال وزير الخارجية الإسباني، في مقابلة أجرتها معه المحطة الإذاعية الرسمية، إنه “على الرغم من التصريحات الجزائرية التي تقول إن الأمر ليس سوى تخيلات عن سوء نية من جانب إسبانيا، هناك عمليًا وقف للعمليات التجارية الثنائية من جانب الجزائر”.

وأكد ألباريس أنه سيدافع “بحزم” عن مصالح إسبانيا في هذا الملف، لافتًا إلى أنّ “مدريد ستُحِيل كل التعاملات المتوقفة على اللجنة الأوربية لطلب تفسيرات من جانب الجزائر”.

وفي وقت سابق، قالت بعثة الجزائر لدى الاتحاد الأوربي، في بيان، إنه “في ما يتعلق بإجراء الحكومة بوقف المعاملات الجارية مع شريك أوربي، فإنه موجود فقط في أذهان من يدعونه ومن سارعوا إلى استنكاره”.

وأضافت بعثة الجزائر لدى الاتحاد الأوربي في بيان لها، إن “المفوضية الأوربية ردّت دون استشارة مُسبقة ودون التحقق مع الحكومة الجزائرية”.

وبدوره، حذّر الاتحاد الأوربي الجزائر من تداعيات القيود التجارية التي فرضتها على إسبانيا، معتبراً أنها تشكل على ما يبدو “انتهاكاً لاتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوربي والجزائر، خصوصاً في مجال التجارة والاستثمار”.

كانت الجزائر قد أصدرت بيانا، قبلها، يعلن عن “الشروع في التعليق الفوري لمعاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون التي أبرمتها الجزائر 2002 مع مملكة إسبانيا “.

يأتي كل هذا، عقب إعلان الحكومة الإسبانية تأييدها لمقترح الحكم الذاتي الذي يطرحه المغرب كحل لقضية الصحراء المغربية، وهو ما ترفضه الجزائر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *