الوداد يستعيد مناصريه بعد سنة من المقاطعة

27 ديسمبر 2013 - 15:08

وذلك لأن الظرفية الحالية للقلعة الحمراء، المادية والاستراتيجية، تهدد مستقبل النادي إن استمر الوضع على ما هو عليه.

مصادر مطلعة كشفت أخيرا لـ"اليوم24" أن قياديي فصيل "الوينيرز"، ووعيا منهم بأن الفريق، حاليا، في مفترق الطرق، ويعيش أزمة، سواء مع بقاء عبد الإله أكرم رئيسا أو رحيله، ارتأوا توقيف مقاطعتهم لمبارياته في ملعب مجمع محمد الخامس، والعودة إلى مدرجات الأخير "مؤقتا"، إلى حين نهاية الموسم.

المصدر ذاته أوضح قائلا: "حاليا المشكل تعمق، الفريق يعيش أزمة مالية خانقة، يحتاج على الأقل مليار سنتيم من أجل سد ديونه، نعرف أن أكرم رأس الأزمة كما يقال، لكن في الظرفية الحالية ليس للوينرز من خيار، إما أن يعود لدعم الفريق إلى غاية نهاية الموسم من أجل الفوز بلقب الدوري، أو تركه يحتضر في صمت… ليس هناك حاليا أي شخص مسؤول جاهز ماليا ومعنويا لخلافة أكرم الذي اعترف لمقربيه أنه يريد الرحيل حقا، لكن لا يريد أن تحسب عليه تاريخيا أنه ترك الفريق وسط عواصف من مشاكل تخبط النادي". وأضاف المصدر ذاته أن قرار إلترا "وينيرز" بالعودة إلى ملعب مجمع محمد الخامس قد يتزامن مع انطلاق مرحلة الإياب من منافسات الدوري الوطني.

شارك برأيك