الجيش الملكي يعرض حصيلة الموسم بعد التتويج بكأس العرش واحتلال الرتبة الثالثة في البطولة

06 يوليو 2022 - 21:07

عرضت إدارة الجيش الملكي لكرة القدم، حصيلة الموسم الرياضي المنقضي الخاصة بالفريق، بعد تتويجه بلقب كأس العرش على حساب المغرب التطواني، واحتلاله الرتبة الثالثة المؤهلة في البطولة الاحترافية.

وقالت إدارة العساكر في بلاغ لها، “أنهی نادي الجيش الملكي موسمه الرياضي الأخير في المركز الثالث، للمرة الثانية علی التوالي، رغم مجموعة من الإكراهات، كما توج بلقب كأس العرش، معززا موقعه في صدارة ترتيب الأندية الأكثر تتويجا باللقب الغالي بما مجموعه 12 لقبا”.

وأضافت الإدارة ذاتها، “جاءت هذه النتاٸج بفضل تضافر مجهودات جميع مكونات النادي من طاقم تقني، أطقم طبية وإدارية، اللاعبين ومسؤولي النادي، الذين عملوا علی تسخير جميع سبل النجاح وتوفير الظروف المواتية لتحقيق نتائج إيجابية، فضلا عن الدعم المادي والمعنوي من خلال التحفيزات والمنح، علاوة علی دعم الأنصار والأوفياء من مختلف المدن المغربية رغم غيابهم عن مجموعة من المباريات بسبب العقوبات…

وتابعت إدارة الجيش الملكي، “تعاقد النادي مع مجموعة من اللاعبين، خلال فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية، بتوصية من المدرب سفين فاندربروك، كما يباشر النادي، حالياً، مفاوضاته مع بعض اللاعبين لتعزيز صفوفه استعدادا للاستحقاقات القادمة بناء علی مقترحات اللجنة التقنية، التي يرأسها المدير التقني فيرناندو داكروز، بمعية المدرب”.

وجاء في البلاغ أيضا، “ورغم تراجع النتائج خلال بعض الفترات، تضافرت مجهودات جميع المكونات لتجاوز فترة الفراغ، كما عمد النادي إلی تجديد الثقة في الطاقم التقني لضمان الاستمرارية والحفاظ علی الاستقرار المطلوب، حيث أقدم النادي علی تمديد عقود ركائز الفريق لمدة أطول سعيا وراء النتائج الإيجابية، كما رفض عروضا مغرية، من داخل وخارج المغرب، لتسريح مجموعة من نجومه بغية الحفاظ علی الاستمرارية في رحلة البحث عن الألقاب”.

وختمت إدارة الجيش الملكي بلاغها بالقول، “وينوه النادي العسكري بمجهودات جميع مكوناته، ويناشد الجماهير الوفية بمواصلة مسلسل الدعم والمساندة لتحقيق نتائج إيجابية، إيمانا منه بكونها تعتبر رقما صعبا في معادلة الألقاب، كما سيحرص النادي علی موافاتكم بآخر مستجدات الفريق لوضع أنصاره في الصورة وتقريبهم من المعلومة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.