بنكيران" أكبر المستفيدين من زيارة أمير قطر للمغرب

28 ديسمبر 2013 - 11:42

والفرق بين الزيارتين هو أن الاولى كانت لمشاركة  بنكيران في أشغال المؤتمر السنوي الثاني لمراكز الأبحاث العربية ، المنظم بالعاصمة القطرية حول موضوع "القضية الفلسطينية ومستقبل المشروع الوطني الفلسطيني". والثانية هي حضور زعيم دولة تلعب دورا مهما في الخليج العربي وتوفر فرص استثمارات كبيرة للدول التي تتعامل معها

غير أن زيارة أمير قطر جاءت تلبية لدعوة ملكية،  والتي كان فيها حضور بنكيران كحضور ممثلي الغرفتين للبرلمان ومستشاري الملك ، وحتى قنوات القطب العمومي اكتفت باخد تصريحات كل من وزراء المالية والتجهيز والصناعة و الخارجية ، ويبقى المهم في هذه الزيارة هو ما تحمله من اتفاقيات مهمة ستعمل على تشجيع الاستثمار والانفتاح بين الدولتين بحيث تم توقيع أربع اتفاقيات تتعلق الأولى بتعديل اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي فيما يتعلق بالضرائب على الدخل،وقعها  عن الجانب القطري  وزير المالية السيد علي شريف العمادي، وعن الجانب المغربي وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد.و  الاتفاقية الثانية التي وقعها السيدان علي شريف العمادي ومحمد بوسعيد،  فهي مذكرة تفاهم بخصوص مساهمة دولة قطر في تمويل مشاريع تنموية بالمملكة المغربية، ، وترمي هذه المذكرة إلى تعزيز العلاقات التاريخية التي تربط المملكة المغربية بدولة قطر وبالبلدان الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي.
وتتعلق الاتفاقية الثالثة بتعزيز التعاون العلمي والتقني والإداري في المجال الصناعي، ووقعها عن الجانب القطري وزير الاقتصاد والتجارة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، وعن الجانب المغربي وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي.
ووقع الاتفاقية الرابعة والأخيرة ،التي تهم التعاون الثنائي في مجال إنجاز مشاريع البنية التحتية، الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، والسيد عزيز الرباح وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك .

وستعمل هذه الاتفاقيات على حل جزء من المشاكل التي تتخبط فيها ميزانية بنكيران في مجالات حيوية تهم الاقتصاد والبنيات التحتية والتعاون العلمي والرقمي ويبقى أهمها التي وقعها وزير المالية بخصوص مساهمة دولة قطر في تمويل مشاريع تنموية بالمملكة المغربية

شارك المقال

شارك برأيك
التالي