رحيل ستوكي.. صحافي عصامي خاض الرحلة يسارا ويمينا"

12 يوليو 2022 - 16:00

تُوفي اليوم الصحافي عبد الله ستوكي، عن عمر يناهز 77 سنة  بإحدى مصحات الرباط، بعد معاناة طويلة مع المرض.

الراحل المزداد سـنة 1942 بمدينة مراكـش، سيوارى جثمانه غدا الأربعاء بمقبرة الشهداء بالرباط.

لم يتـق ستوكي تعليمـا نموذجيـا، حيث يقول في أحد الحوارات عن نفسه “لم أدرس الصحافة في أي مدرسة متخصصة، ولم أتلق أي دورة تدريبية. ​​كانت بداياتي مع الصحافة الحزبية، الحزب الشيوعي المغربي على وجه الخصوص، ثم في مجلة لاماليف وأنفاس، مرورا بالعمل في وكالة المغرب العربي للأنباء، قبل أن أتولى رئاسة عدة صحف”.

تمكن الفقيد بعصاميته من البصم عـن إنجازات مهمـة جـدا طيلـة مسـاره الإعلامي، فقد كان يعد من الأقلام المشهورة بالكتابة باللغة الفرنسية.

أنشأ الفقيد في عام 1978، صحيفة “المغرب” الناطقة باسم حزب التجمع الوطني للأحرار، كما أسس دار نشر خاصة به هي من تولت سنة 1981 نشر الأعمال الأدبية للشاعر الراحل محمد خير الدين.

 

كلمات دلالية

إعلام ستوكي صحافة وفاة
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.