غضب في بني بوعياش بسبب "إهمال" فاطمة حتى الموت

06 يناير 2014 - 13:02

التلاميذ المحتجين رفعوا شعارات منددة بالوضع الصحي في الإقليم وبوقوف المسؤولين موقف المتفرجين على حالات الإصابة بالسرطان التي تتكاثر يوما بعد أخر بمنطقة الريف.

وكان لوفاة  فاطمة أثر بليغ في صفوف ساكنة منطقة الريف، الذين حاولوا إنقاذها يوما واحدا قبل أن يخطفها الموت، حيث قدم العشرات منهم إلى المستشفى الجهوي للتبرع بالدم،  بعد نداء أطلقه متعاطفين مع حالتها على “الفايسبوك”، إلا أن الموت كان أقرب من فاطمة وخطفها من بين أحضان عائلتها الصغيرة.

“اليوم24” علمت أن مجموعة من الجمعيات راسلت رئيس الحكومة ووزيره في الصحة، من أجل فتح تحقيق في ظروف وفاة فاطمة خاصة بعد تردد اتهامات كثيرة للمستشفى بإهمال الضحية إلى أن فقدت حياتها.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي