"لعنة الإضراب" تمس الكرة المغربية من جديد

07 يناير 2014 - 15:41

ورفض عدد من لاعبي الفريقين، حسبما ذكرت مصادر مطلعة، الدخول إلى التداريب الإعدادية للمرحلة المقبلة من البطولة الوطنية لكرة القدم، احتجاجا منهم على تأخر المكتبين المسيرين توفير المستحقات المتأخرة، والمتمثلة أساسا في الرواتب الشهرية، وبعض المنح الخاصة بالمباريات، وأخرى تخص التوقيع.

وينضاف لاعبو فريقي المغرب الفاسي والنادي القنيطري إلى لاعبي كل من الدفاع الحسني الجديدي، في الدرجة الأولى، ولاعبي أكثر من فريق في الدرجة الثانية، وبخاصة النادي المكناسي واتحاد المحمدية، ممن احتجوا، بطرق مختلفة، ضمنها الإضراب عن التداريب، أو التهديد بالإضراب، أو الإعلان عن الرغبة في تغيير الأجواء، احتجاجا على تأخر الإدارات التي يشتغلون معها في توفير المستحقات في وقتها.

شارك المقال

شارك برأيك