تفاصيل اجتماع المجلس الإداري للصندوق المغربي في سنة حاسمة

07 يناير 2014 - 16:46

مصادر حضرت الاجتماع قالت لليوم 24 بأن هذا الاجتماع شهد غياب رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران٫ الذي يعتبر رئيس المجلس لينوب عنه وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، هذا الأخير لم يعرض أي خطة للإصلاح وأي إجراءات استعجالية لمباشرة إصلاح صناديق التقاعد٫ واكتفى بالتأكيد “على ضرورة البدء في الإصلاح وبأن هذه السنة ستكون حاسمة في مجال إجراء إصلاحات استعجالية لصناديق التقاعد وخاصة الصندوق المغربي للتقاعد”.

الوزير اعترف أمام أعضاء المجلس الإداري لصندوق التقاعد بأن المقاربة التشاركية لم تكن حاضرة في السابق ولم يتم التشاور مع الهيئات والمؤسسات المتدخلة في هذا الملف، كما وعد أعضاء المجلس بأنه سيجتمع معهم عما قريب من اجل تدارس الإجراءات التي تقترحها الحكومة لإصلاح أنظمة التقاعد “هذا الإصلاح ليس إصلاحا هيكليا ولكن هو إصلاح استعجالي من أجل إعطاء هامش لإعادة بناء منظومة التقاعد” حسب الوزير.

كما أكد وزير الاقتصاد والمالية على أن المرحلة القادمة ستكون من أجل إشراك جميع الهيئات في هذا الإصلاح وخاصة النقابات وتأسف على “غياب النقابات وعدم حضورها للاجتماعات التي خصصت لمناقشة إصلاح التقاعد  في المغرب مع رئيس الحكومة لكنني أحرتم قرارهم” يقول وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد.

وبعد هذا الاجتماع قرر المجلس الإداري للصندوق المغربي للتقاعد بأنه سينظم يوما دراسيا يخصص لإصلاح صناديق التقاعد والخروج بتوصيات على أن الاجتماع الثاني للمجلس الذي سيكون خلال شهر ماي سيكون “حاسما” تقول نفس المصادر.

https://www.youtube.com/watch?v=0MQmK1X7LaA

شارك المقال

شارك برأيك
التالي