الكتاني يحيي الفيزازي ويتهم دوزيم بمحاربة الإسلام

08 يناير 2014 - 23:31

سارع أحد شيوخ السلفية المفرج عنهم بعد سنوات من الاعتقال، وهو حسن الكتاني، إلى التعبير عن إعجابه بزميله في الزنزانة، الشيخ محمد الفيزازي.

الكتاني كتب عبر صفحته الشخصية في فيسبوك، مخاطبا الفيزازي الذي شارك في البرنامج وكان في شبه مواجهة مع باقي الضيوف مجتمعين مدافعا عما يعتبره أحكام الشريعة والنصوص القطعية.

وقال الكتاني: “الشيخ الفزازي جزاك الله خيرا دافعت عن شرع الله و نصرت دين الله” لكن الصادم في التدوينة، هو ما تلا هذه العبارة من مهاجمة صريحة للقناة الثانية، حيث تابع الكتاني قائلا: “في قناة تحارب الاسلام ليل نهار”.

وخاطب الكتاني الفيزازي قائلا: “اختلف معكم في شيئ قليل مما قلتم و لكن غالب ما ذكرتموه افرح أهل الاسلام و أغاظ أهل النفاق… تحية لك زميلي في الزنزانة…”.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي