أطباء خنيفرة ينتفضون دفاعا عن كرامتهم و ظروف اشتغالهم

10 يناير 2014 - 14:38

يبدو أن المدينة تعيش هذه الأيام على صفيح ساخن، بعد أن قرر أطباء المدينة بقطاع الصحة، المنتمون للمكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة ، العضو بنقابة الأموي، الدخول في معارك احتجاجية اختاروا لها شعار " من اجل كرامة الطبيب".

و يأتي تحرك الأطباء، ردا ، كما يقولون، على غياب الشروط الصحية للعمل، في ظل النقص المهول و الخطير في الموارد البشرية ووسائل التطبيب بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة و المراكز الصحية المنتشرة بالإقليم خصوصا مستشفى مريرت حديث النشأة، إضافة إلى الاختلالات التي تعاني منها قرارات منح السكنيات الوظيفية و قرارات التعيين بمناصب المسؤولية و التكليفات التي وصفوها بـ"العشوائية".

من جهتهن، أعلنت المولدات العاملات بالمستشفى الإقليمي لمدينة خنيفرة، الدخول في إضراب عن العمل، احتجاجا على النقص الحاصل في عدد "القابلات" و اللواتي يجبرن على العمل بشكل شبه مستمر للتغلب على حالات الولادة الكثيرة و التي ترد على قسم الولادة بالمستشفى.

و علمت "اليوم 24" إن المندوبية الإقليمية للصحة بخنيفرة، ردت في خطوة استباقية على احتجاجات المولدات، بتعيين مولدة جديدة بالمركز الصحي بتيعلالين، عقب انتقالها من ازيلال إلى خنيفرة، مبررة قرارها بسعيها تخفيف الضغط على قسم الولادة بالمستشفى الإقليمي عبر تعيين مولدات بالمراكز الصحية الموجودة بتراب الاقليم.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي