الريسوني: الإحتفال بعيد المولد النبوي مجرد بدعة وليس من الدين في شيء

12 يناير 2014 - 20:05

أفتى العالم المقاصدي الدكتور احمد الريسوني بأن هذا الاحتفال "لم يرد في شأنه شيء من القرآن ولا من السنة، " و بالتالي " لا يجوز تخصيصه الذكرى بأي عبادة أو أي عمل تعبدي صرف… وأي شيء من هذا القبيل فهو مجرد بدعة وليس من الدين في شيء" وبالمقابل فإن " مجرد الاحتفال الطوعي الاختياري، ذي الطابع الاجتماعي أو الثقافي …جائز لا غبار عليه ولا مانع منه، ولاسيما إذا كان يحقق تقوية محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم في القلوب… واستحضار شخصيته في الأذهان….فما أجمل وما أعظم أن يصبح شهر ربيع الأول شهرا لرسول الله صلى الله عليه وسلم تدرس فيه سيرته الشريفة وشمائله العطرة

ويحظى عيد المولد النبوي لذا المغاربة باهتمام كبير ، فالدولة أقرته عيدا دينيا تمنح فيه لموظفيها يومين كعطلة رسمية ، ومن جهة أخرى تقيم فيه الأسر المغربية العديد من العادات والتقاليد والمتمثلة اساسا في احياء ليالي المديح والسماع الصوفي .

شارك المقال

شارك برأيك
التالي