شبح التوتر يخيم على العيون بعد احراق سيارة شرطة

15 يناير 2014 - 13:30

حيث قام المجهولون بإلقاء زجاجات حارقة على سيارة الشرطة٫ التي كانت متوقفة في الشارع، وأفادت مصادر من مدينة العيون بأن السيارة لم تكن تلاحق أي شخص بل كانت متوقفة في الشارع في إطار المراقبة فقط، قبل أن يفاجأ رجال الشرطة بزجاجات حارقة تتوجه إليهم، نفس المصدر قال بأن المهاجمين قاموا باستهداف الشرطي الذي كان يوجد في مقعد السائق.

أما عن مصير الشرطي فمازالت الآراء متضاربة بين من يقول أن الشرطي قد أصيب إصابات بالغة وتم نقله إلى المستشفى العسكري في العيون٫ وبين من يقول بأن رجال الشرطة لم يتعرضوا لأذى، باستثناء أن السيارة تم إحراقها بالكامل وقد انتقلت عناصر الشرطة إلى عين المكان من أجل مباشرة التحقيق لكن لحد الساعة لم يتم التعرف على من أقدم على إحراق سيارة الشرطة.

كما أكدت مصادرنا بأن عناصر الشرطة لم تقم باعتقال أي شخص تشتبه في تورطه في العملية لأنها لم تستطع لحد الآن الوصول إلى أدلة تمكنها من حل القضية.

هذا الحادث ليس وحده من يجعل من العيون تعيش على صفيح ساخن هذه الأيام، فقد قالت مصادر من مدينة العيون ل “اليوم 24” بأن عددا من سكان المنطقة يستعدون للخروج في مسيرة مطالبة بتوسيع صلاحية بعثة الأمم المتحدة المينورسو مساء اليوم في العديد من شوارع المدينة، وحسن نفس المصادر فإن الشوارع التي ستمر منها المسيرة تعرف إنزالا أمنيا مكثفا من أجل الحؤول دون تطور الأوضاع.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي