بوانو: الجائحة وسعت دور السلطة على حساب أدوار الفاعل السياسي

28 يوليو 2022 - 22:00

قال عبد الله بوانو، رئيس المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، إن تحولات وتأثيرات سياسية عميقة وكبيرة وقعت بالمغرب مع ظهور جائحة كوفيد 19، وفي مقدمتها تراجع دور الفاعل السياسي مقارنة مع دور رجال الصف الأول في مكافحتها، وعلى رأسهم رجال السلطة.

وشدد بوانو في لقاء تواصلي أطره رفقة القيادي عبد العزيز أفتاتي، مساء اليوم، نظمه حزب العدالة والتنمية بجهة فاس مكناس، في موضوع: “قراءة في المشهد السياسي الحالي”، على أن دور المنتخبين تراجع إلى الوراء، على المستوى الترابي والبرلماني وإن كانوا قد قاموا بأدوار مهمة حسب بوانو. لكن تأثير هيمنة السلطة كان باديا حسب تحليل القيادي في حزب بنكيران، وهذا انعكس سلبا على ما أفرزته انتخابات 8 شتنبر، سواء المهنية أو الجماعية أو التشريعية. وهو تحول ينبغي أن يتم أخذه بعين الاعتبار يشدد بوانو.

وأوضح المتحدث ذاته، أن في سنة 2011 حقق المغرب أوج ما يستطيع على المستوى الديمقراطي والحقوقي وتكريس الحريات، ومن ثم وفق تحليل بوانو لما يعيشه المشهد السياسي بالمملكة اليوم، فإن المرجع في قراءته هو ما يقع في المشهد السياسي وفقا لمنظور الدستور الجديد، متسائلا في استغراب كبير “أين نحن اليوم من مطالب حركة 20 فبراير، ومما دبجناه وصادقنا وصوتنا عليه على مستوى الحقوق والحريات؟!”. قبل أن يشدد بوانو بقوله نحن في اندحار وتراجع كبير على الأقل على مستوى التأويل الديمقراطي للدستور.

وتساءل بوانو هل ما يقع في المشهد السياسي بالمغرب هو نتيجة تفاعل داخلي ومحلي ووطني، أم هو نتيجة سياق سياسي دولي وإقليمي؟، مؤكدا أن ما نعيشه اليوم في المغرب على المستوى السياسي، فيه شق داخلي وذاتي وطني ربما بنسبة أكبر، لكنه غير خارج عن منطق ما يجري في السياق الدولي، وبالتأكيد يضيف بوانو أن أصحاب المصالح سواء من الناحية الاقتصادية أو السياسية، لهم تأثيرات على عدد من البلدان. وجزم القيادي في “البيجيدي”، بأن نسبة التأثير الخارجي بالنظر لما يقع في المغرب تبقى نسبة ضئيلة، مقارنة بما فعله الفاعلون السياسيون بأيديهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.