عاجل: المحكمة الدستورية تنصف عبد الرحيم بوعيدة وتعلن فوزه بمقعد بالبرلمان وتلغي انتخاب مرشح الأحرار

29 يوليو 2022 - 16:00

قضت المحكمة الدستورية، اليوم، بإلغاء انتخاب محمد الرجدال عن حزب التجمع الوطني للأحرار، في الاقتراع الذي أجري في 8 شتنبر، بالدائرة الانتخابية المحلية “كلميم”، وأعلنت بدلا عن ذلك، عن فوز عبد الرحيم بوعيدة وانتخابه عضوا بمجلس النواب.

وقررت المحكمة أنه بعد إعادة فحص الأوراق الملغاة، فإن الطاعن بوعيدة يغدو، حاصلا على 16298(16205 + 18 + 75) صوتا والمطعون في انتخابه الرجدال حاصلا على 16242 (16238+ 1+ 3) صوتا، مما يكون معه الطاعن متقدما على المطعون في انتخابه بـ 56 صوتا؛
واعتبرت تغيير نتيجة الاقتراع، بموجب فارق الأصوات المذكور، يستوجب الإعلان عن فوز عبد الرحيم بنبعيدة عضوا بمجلس النواب، طبقا للمادة 39 من القانون التنظيمي للمحكمة الدستورية التي تنص، بصفة خاصة، على أن “للمحكمة الدستورية،…أن تصحح النتائج الحسابية التي أعلنتها لجنة الإحصاء وتعلن، عند الاقتضاء، المرشح الفائز بصورة قانونية.”
وكان بوعيدة اشتكى للمحكمة من عدم احتساب أصوات لصالحه وحساب آخرى لصالح منافسه.

بوعيدة يعد من الوجوه البارزة في إقليم كلميم، وكان رئيسا لجهتها، قبل أن يستقيل من منصبه جراء ضغوطات  ما أدى لاستقالته من حزب الأحرار وترشحه باسم الاستقلال في 8 شتنبر الماضي.

وكان رسوب بوعيدة في تلك الانتخابات قد أثار جدلا، وخرجت مظاهرات في كلميم تندد بتزوير محاضر التصويت.

المحكمة الدستورية كشفت أن المحاضر فعلا تعرضت لخطأ في الحساب ما أدى لتحويل الكثير من الأصوات التي كانت لصالح بوعيدة، إلى أصوات ملغاة، رغم أنها صحيحة، حتى يتسع الفارق بينه وبين مرشح التجمع الوطني للأحرار.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.