صور صادمة: وضع لا إنساني بمستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية

16 يناير 2014 - 12:59

يعيش قسم الولادة بمستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية حالة يصفها المتتبعون النقابيون ومن المجتمع المدني بـ «الكارثية»، نتيجة لاكتظاظ غير المسبوق، حيث تجاوزت نسبة اﻹمتلاء داخل مصلحة الولادة نسبة الـ100%، بالإضافة إلى انبعاث الروائح الكريهة ، بسبب غياب خدمات حقيقية للنظافة.

وتُظهر صور، توصلت بها اليوم 24 أسِرّة مهترئة ونساء يفترشن اﻷرض في مختلف زوايا مصلحة الولادة بالمستشفى الإقليمي في حالة صادمة. وتشتكي ممرضات من انعدام الشروط المهنية مما يضاعف من معاناتهن اليومية، بسبب الاكتظاظ وقلة الموارد البشرية.

وفي ظل هذا اﻹكتظاظ وأمام تزايد الحالات المتوافدة على قسم الولادة، التي تقدرها بعض المصادر بـ400 ولادة شهريا، يجد اﻷطباء المختصون في أمراض النساء والتوليد أنفسهم مرغمين على تسريح النساء حديثات الوضع ولو أن المدة الواجب بقاء الأم خلالها تحت المراقبة الطبية ما بعد الوضع لم تكتمل.

ويُوصي برنامج اﻷمومة السليمة ومنظمة الصحة العالمية بمراقبة النساء الواضعات في المؤسسات الصحية ثمانية وأربعين ساعة على اﻷقل، إذا لم تسجل أية مضاعفات.

يُشار إلى أن مستشفى مولاي علي الشريف مركز استشفاء إقليمي، ويستقبل النساء الحوامل من داخل إقليم الرشيدية ومن خارجه، خصوصا من الأقاليم المجاورة كميدلت.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي