أبو النعيم يدعو عصيد إلى المسجد والابتعاد عن «لخواض»

16 يناير 2014 - 22:55

 وقال أبو النعيم في الشريط الذي تبلغ مدته 4 دقائق وتم بثه، أول أمس مساء، على اليوتوب، موجها كلامه لعصيد، «نحن ندعوكم إلى النجاة وانتم تدعوننا إلى النار».

وفي تصريح خص به «اليوم24» قال أحمد عصيد ردا على دعوة أبو النعيم، «هذا تصريح غير مسؤول لا يبدو معه أن صاحبه ملم بالإشكاليات المطروحة أو فاهم للسياق الذي نعمل فيه، إنه شخص له عالمه الخاص، بمنطقه ومبادئه التي يعيش فيها هو والمتطرفون أمثاله».

وأكد عصيد أن المجتمع المغربي يعيش تحولات كبرى في سياق الانتقال نحو الديموقراطية ودولة القانون. هذا، وعقب عصيد على نصيحة أبو النعيم،  «السلفي المتطرف بسبب عدم احترامه للغير، يسمح لنفسه بأن يوجه النصح للآخرين، وأبو النعيم أحق بالنصح لأنه يعيش وضعية منحرفة». وكان أبو النعيم قد سجل هذا الشريط ردا على التصريحات الأخيرة لعصيد التي قال فيها إنه سعيد بدخول السلفيين إلى السياسة، واستنكر أبو النعيم هذا التصريح على عصيد قائلا في صيغة استهجان، «تريدنا أن نمارس السياسة الحافلة بالصهيونية والفساد والكذب والغدر وأكل أموال الناس بالباطل؟؟.. سياسة الصهيونية والدفاع عنها ولقاء رجالات الصهيونية؟؟ نحن أصحاب رسالة ومبادئ وشرف»، وخاطب عصيد قائلا، «أجي للجامع باش تبعد من ذاك الخواض والكذب»، مستبعدا في الآن نفسه أن تكون السياسة السائدة سياسة الشريعة والحق والخلافة على منهاج النبوة قائلا «أين هي وأين هم رجالها؟؟».

وبخصوص دعوة عصيد السلفيين الدخول إلى غمار السياسة قال عصيد،» الدعوة التي وجهتها إلى السلفيين بالاشتغال بالسياسة لكون الأخيرة تعتبر حقا مشروعا لكل مواطن، ولكي تتقلص درجات التطرف والغلو في خطاباتهم، فالسياسة ستلزم هؤلاء المتطرفين بتقديم تنازلات مرجعها الاحتكاك بالواقع، وإخراجهم من العزلة التي يعيشون فيها، ومن يرفض ذلك، فهو يعطي دليلا على أنه مازال يعيش مرحلة ما قبل الدولة المدنية مما يجعله يشكل خطرا على المجتمع وعلى المكاسب التي نحققها».

 وكان الشيخ أبو النعيم، قد ختم جوابه المصور عن عصيد قائلا، «نحن أبناء المسجد ولا نعرف سوى المسجد وسنظل في المساجد نؤدي هذه الرسالة، ونعوذ بالله من الدخول في مستنقعاتكم الآسنة وعالمكم الأسود».

شارك المقال

شارك برأيك
التالي