اوباما يعلن عن توقف أمريكا على التجسس على هواتفكم ...من سيصدقه

20 يناير 2014 - 14:06

واوضح هذا المسؤول الذي طلب التكتم على هويته ان اوباما سيقول في كلمته المقررة في الساعة 11,00 (16,00 ت غ) "انه يصدر الامر لمرحلة انتقالية تنهي برنامج جمع البيانات الهاتفية كما هو قائم في الوقت الراهن", وتؤدي الى منظومة لا تتوافر للدولة فيها هذه الكميات الهائلة من المعلومات.

والبرنامج المعني منبثق من المادة 25 من قانون مكافحة الارهاب "باتريوت اكت" وهو مجموعة واسعة من القوانين الامنية التي تم التصويت عليها بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.

وبموجب هذا القانون, تقدم شركات الهاتف الاميركية الى وكالة الامن القومي البيانات الهاتفية لكل الاتصالات الهاتفية التي تجرى في الولايات المتحدة.

وهذه البيانات الهاتفية شبيهة بما هو موجود على فاتورة هاتفية اي الرقم الذي تم الاتصال به وفترة الاتصال والتوقيت. لكنها لا تضم اسم المشترك ولا تسجيل المكالمة.

 

وتؤكد وكالة الامن القومي ان هذه القاعدة للبيانات متوافرة لرصد مؤامرات ارهابية محتملة على الاراضي الاميركية.

وقد اجري في شأن هذه القاعدة 300 بحث في 2012 من قبل 22 محللا في وكالة الامن القومي الاميركي سمح لهم بالاطلاع عليه, كما ذكرت الادارة الوطنية للاستخبارات.

واوضح المسؤول الكبير ان "الرئيس يعتبر ان البرنامج المنبثق من المادة 215 يعالج القدرات المهمة التي تتيح لنا مكافحة الارهاب, لكننا نستطيع ويجب ان نحافظ على هذه القدرات من خلال تبديد الهواجس المتعلقة بالحريات العامة وحماية الحياة الخاصة".

وخلال خطابه في وزارة العدل صباح الجمعة, سيعلن اوباما ايضا انه في انتظار انتهاء فترة البرنامج, فان الاطلاع على قاعدة البيانات سيخضع من الان فصاعدا "لقرار قضائي", كما قال المصر نفسه.

من جهة اخرى, طلب اوباما من وزير العدل اريك هولدر ومن مسؤولي وكالات الاستخبارات ان يقدموا له تقريرا قبل 28 اذار/مارس "حول طريقة الحفاظ على القدرات الضرورية للبرنامج من دون ان تمتلك الدولة البيانات" وسيجري مشاورات مع اعضاء الكونغرس حول المسألة, كما خلص المسؤول الى القول.

ويأتي خطاب اوباما الذي طال انتظاره بعد سبعة اشهر على ما كشفه عن عمليات المراقبة المستشار السابق في وكالة الامن القومي الاميركي, ادوارد سنودن, الهارب في الوقت الراهن سنودون كشف عن برنامج واسع للولايات المتحدة بفضله تتجسس على هواتف حتى رؤساء دول حليفة لأمريكا مثل المستشارة الألمانية أنجلا ميركل وغيرها .

شارك المقال

شارك برأيك
التالي