موقف المغرب بمؤتمر جنيف 2" على الأطراف أن تتخد قرارات شجاعة ، و تقديم تنازلات متبادلة"

22 يناير 2014 - 23:15

واعتبر المزوار  الوضع في سوريا لم يعد يحتمل ماوصل إليه، و"المسلسل الدرامي الذي يؤدي ثمنه غاليا الشعب السوري الأعزل لم يعد يطاق" و " أننا مسؤولون اليوم عما يحدث من تقتيل همجي لأبناء وبنات سوريا، و بعد ثلاث سنوات من الدمار لا مجال للحديث اليوم عن مفاوضات لإيجاد حل سياسي لهذه الحرب المدمرة ، إلا بفرض وقف العنف والإرهاب بسوريا"

ويبقى  "احترام سيادة ووحدة وسلامة أراضي سوريا " أمرا واجبا "و المغرب حريص على الجانب الإنساني في التعامل مع الأزمة السورية" وهو ما جعله يدعو الجميع اغتنام  " هذه الفرصة التاريخية التي هبت فيها المجموعة الدولية لمساندة الإخوة السوريين كي يجدوا أراضية للتوافق السياسي تسمح بوقف العنف وتضع حدا لمظاهر التطرف والإرهاب "

 

وشرح  المزوار  موقف المغرب إزاء ما هو مطلوب من المنتظم الدولي لبلوغ هذه الأهداف النبيلة ،وهو ما " يتعين أمامه " ألا نبقى مكتوفي الأيادي في حال ما إذا قوضت جهود أصحاب النوايا الحسنة في إيجاد حل سياسي توافقي بين الأطراف المعنية" وخلص المزوار إلى أن المغرب  يشدد "على أن تتخذ الأطراف قرارات شجاعة ، بما يقتضيه ذلك من تقديم تنازلات متبادلة تمليها روح الواقعية والتطلع إلى مستقبل أفضل، يحمي سيادة سوريا ووحدتها ويحقق لشعبها التنمية والكرامة والازدهار، ويجنب المنطقة المزيد من التوتر والاحتقان."

 

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي