مستشارو المملكة ينحنون لعاصفة «الإحاطة علما»

24 يناير 2014 - 18:06

 حينما اختار مستشارو المملكة تكميم أفواههم بعد قرار رئيس الحكومة، بنكيران، قطع البث التلفزي عن الإحاطات باعتبارها غير دستورية، تراجعت لجنة العدل والتشريع بالغرفة الثانية، وقررت، في اجتماع لها أول أمس، إلغاء «الإحاطة علما» المنصوص عليها في المادة 128 من النظام الداخلي للمجلس، وتعويضها بسؤال طارئ يعطي للحكومة حق الرد.

  وقد تراجعت اللجنة، التي تعقد جلساتها بشكل سري، عن لهجة التصعيد، بعد رفع رئيسها، الحركي عمر الدخيل، لسيف السرية الدستورية لمقتضى التوازن بين الحكومة والبرلمان، وتم تحديد زمن السؤال الطارئ في دقيقتين مع ضمان حق الحكومة في تقديم جوابها في نفس المدة الزمنية، كما تم الاتفاق داخل اللجنة على إخبار الحكومة بموضوع السؤال الطارئ خلال 24 ساعة قبل طرحه ليتمكن وزراء بنكيران من إعداد دفوعاتهم.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي