تفكيك خلية "ارهابية" يتزعمها موظف سابق في الجيش الاسباني

25 يناير 2014 - 12:05

الخلية التي تم تفكيكها بتعاون بين الفرقة الوطنية للشرطة القضائية والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تنشط في كل من الناظور وتطوان والحسيمة وتازة وفاس ومراكش، حسب ما أفاد بلاغ لوزارة الداخلية، التي قالت أن زعيمها يتوفر على تجربة "قتالية" ضمن تنظيمات "إرهابية" مرتبطة بتنظيم القاعدة في أفغانستان، علاوة على خبرة ميدانية في صفوف الجيش الإسباني "الذي كان يشتغل به أثناء إقامته بمليلية، قبل أن يستقيل من وظيفته، ليستقر بعد ذلك بضواحي الناظور التي اعتمدها كقاعدة للاستقطاب وتعزيز صفوف كيانه الارهابي".



وأضافت الوزارة أن أفراد الخلية المفككة كانوا يخططون للقيام بأنشطة "إجرامية" كالسرقة بالعنف، كطريقة للتمهيد للانخراط في أعمال قتالية وصفتها ب"المقيتة"، علاوة على تنفيذهم لعمليات استقطاب "واسعة" لأتباع جدد، مؤكدة أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم للعدالة فور انتهاء التحقيقات معهم من طرف النيابة العامة المختصة.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي