فريق لكرة القدم النسوية بالمغرب معروض للبيع جراء شح الموارد

15 أغسطس 2022 - 19:00

أقدمت رئيسة النادي الرياضي النسوي بأسا الزاك على إعلان عرض فريقها للبيع عبر صفحته الرسمية بـ”فايسبوك”، في ظل غياب أي مورد مالي قار للفريق، الشيء الذي يستحيل معه مشاركته في الموسم الرياضي الجديد دون تحقيق موارد مالية كافية.

وقالت البتول التامك إيدا، في اتصال هاتفي مع “اليوم 24″، إن إعلانها عبر الصفحة الرسمية للفريق عن عرضه للبيع، هو بمثابة دق ناقوس الخطر لمنتخبي المنطقة والغيورين على الشأن الرياضي بالمدينة والإقليم، وإخبارهم بخصوص الوضع المالي للفريق المقبل على موسم رياضي جديد، دون توفر الإمكانيات المادية الكافية لتوفير تعاقدات جديدة وتأمين التنقلات والتغذية وحوافز المقابلات، وغيرها من المصاريف الأساسية في التدريب.

وحسب المتحدثة، فإن الفريق يعاني من غياب دعم مادي قار، بالرغم من بلوغه لمستوى الاحتراف بعد صموده في المستوى الأول منذ ما يناهز 12 سنة، حيث يقاوم السقوط لقسم الهواة بإمكانيات مادية ضعيفة، ويجتهد الجميع لتمثيل الإقليم بشرف واستماتة، في ظل غياب دعم من مجلس جهة كلميم وادنون ولا حتى من المبادرة الوطنية، حيث تظل الموارد المالية الوحيدة للفريق،-تضيف المتحدثة- مرهونة بمنحة المجلس الإقليمي لأسا الزاك التي تظل حافزاً وحيداً للمقاومة منذ سنوات، بالرغم من قلته، في ظل هاته الظرفية الحالية، فيما اكتفت الجامعة بدورها بتوفير شهرية اللاعبات والأطر التقنية.

ودعت البتول كل المهتمين بالشأن الرياضي والسياسي بالمدينة، إلى المساعدة في دعم الفريق الذي يقاوم من أجل البقاء، وأصبح بحاجة ماسة لتعاقدات جديدة لضمان استمراره بالموسم الرياضي المقبل، غير أن الأمر يحتاج لموارد مالية إضافية ومحتضن ومنح مالية قارة.

 

 

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.