الجامعة الملكية للألعاب الحضرية والمشابهة تستقبل فضية البطل بلال السهلي في مطار محمد الخامس باحتفاء خاص (فيديو)

16 أغسطس 2022 - 21:30

حظي البطل المغربي بلال السهلي، الحائز على الميدالية الفضية عقب تتويجه بالرتبة الثانية في نهائيات بطولة العالم لرياضة نينجا واريور Ninja Warrior”” في صنف رياضة الجري الحر Freerunning”” ورياضة الحواجز Sports d’Obstacles””، المنظمة بالفلبين يومي 6 و7 غشت 2022، باحتفاء خاص وحار، من الجامعة الملكية للرياضات الحضرية والمشابهة، مباشرة بعد وصوله إلى أرض الوطن اليوم الثلاثاء عائدا من الفلبين.

بالنسبة لمنير المساري، نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية للرياضات الحضرية والرياضات المشابهة، الذي حضر إلى مطار محمد الخامس الدولي في الدارالبيضاء ضمن وفد كبير من الجامعة كان في استقبال السهلي، فهذا “التتويج العالمي الذي حصل عليه البطل بلال معندو ثمن” لأننا شاركنا في بطولة عالمية، ونقول لبلال:” الله يعطيك الصحة شرفتي بلادك والمغاربة جميعا”.

وشدد المساري في تصريح لـ”اليوم 24″، على أن هم الجامعة من هذا التتويج، هو “أن نرى راية المغرب ترفرف عالميا في جميع دول العالم.

من جانبه، أوضح صالح مرزوك، الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية للرياضات الحضرية والرياضات المشابهة، في تصريح للموقع، أن هذا التتويج اليوم من الشاب بلال السهلي هو ثمرة السياسة التي تنهجها الجامعة منذ تأسيسها سنة 2017، للمضي قدما بهذه الرياضة الجديدة.

وقال مرزوك، إن المغرب أصبح يقتحم العالمية بفضل هذا التتويج الذي حصل عليه بلال السهلي، وهو تتويج “نهديه للملك محمد السادس الرياضي الأول، وللشعب المغربي”.

وأضاف الكاتب العام للجامعة الملكية للألعاب الحضرية والمشابهة، أن هذه الأخيرة، تستعد للمشاركة في فعاليات رياضية أخرى في القادم من الأيام.

وأكد المتحدث ذاته، أنها تسعى أيضا للتعريف أكثر بهذا النوع الجديد من الرياضات، التي تبقى قريبة من الشعب، وهي في متناول الشباب، لذلك فهي تسعى إلى تنظيم هذا النوع من الرياضات، منذ أن أنشئت الجامعة الملكية قبل خمس سنوات، وهي بصدد وضع أوراش مفتوحة للتكوين.

وتوقع المسؤول الرياضي في جامعة الألعاب الحضرية والألعاب المشابهة، أن يكون لهذه الرياضة مستقبل أفضل في المغرب.

وقال اللاعب بلال السهلي الذي حظي باستقبال خاص من الجامعة الملكية للألعاب الحضرية والألعاب المشابهة، في تصريح خص به “اليوم 24″:” أنا جد فرح بهذا التتويج الذي حصلت عليه في الفلبين، وهي الميدالية الفضية التي أهديها للملك محمد السادس، ولوالدي الذي يشرف على تدريبي، ولرئيس الجامعة الملكية للألعاب الحضرية والألعاب المشابهة، جواد عواطف، ولكافة الطاقم التقني والإداري ولزملائي، وهو تتويج أهديه أيضا لكافة الشعب المغربي، وأعد الجميع بالفوز بالميدالية الذهبية في المرة القادمة إن شاء الله.

يشار إلى أن البطل المغربي بلال السهلي، حظي باستقبال كبير من مسؤولي الجامعة الملكية للألعاب الحضرية، والذين تقدمهم أيضاً، إلى جانب منير المساري نائب الجامعة الملكية للألعاب الحضرية وصالح المرزوك، كاتبها العام، زهير بن قرعاش، المدير العام للجامعة الملكية المغربية للسكيت، الرولر، التروتنيت والرياضات الحضرية.

وتندرج مشاركة المغرب في مثل هذه التظاهرة الرياضية العالمية في سياق العضوية الوازنة والحضور الفاعل للجامعة الملكية المغربية للسكيت، الرولر، التروتنيت والرياضات الحضرية في الفيدراليات الدولية للرياضات الحضرية، وخاصة منها الفيدرالية الدولية لرياضات الجري الحر، والفيدرالية الدولية لرياضات الحواجز والفيدرالية العالمية للسكيت «World Skate».

إلى ذلك، هنأت الجامعة الملكية المغربية للسكيت، الرولر، التروتنيت والرياضات الحضرية كافة مكونات الحركة الرياضية بالبلاد على هذا التتويج الرياضي المغربي الرائع الذي ينضاف إلى الأمجاد التي حققتها مؤخرا مجموعة من الرياضات الوطنية الأخرى على المستوى العربي والإفريقي والدولي، لتؤكد عزمها القوي ورغبتها الأكيدة في مواصلة جهودها الموصولة ومساعيها الحثيثة للارتقاء بالرياضة والرياضيين.

 

 

 

 

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.