تقرير: رغم انتشار الأنترنيت... المغاربة أكثر الشعوب استخداما للأوراق المالية في التعاملات في 2022

18 أغسطس 2022 - 21:00

أفاد تقرير بريطاني جديد بأن المغرب واحد من أكثر البلدان اعتمادا على الأوراق المالية في التعاملات، حيث يفضل المواطنون الأداء نقدا عوض الحلول الإلكترونية.

ويعتمد التقرير على عدد من المؤشرات لترتيب البلدان المعنية، وهي كل من نسبة الوصول إلى الأنترنيت، ونسبة المواطنين الذين لديهم بطاقة ائتمان، وعدد الشبابيك الإلكترونية، ونسبة المدفوعات المعتمدة على الأوراق المالية، وكذا نسبة المواطنين الذين ليس لديهم حساب مصرفي.

ووضع التقرير الذي نشره موقع “مرتشنت ماشين” المغرب على رأس 20 بلدا الأكثر اعتمادا على الأوراق المالية، حيث أن 74  في المائة من الأداءات تعتمد على “الكاش”، فضلا عن أن 71  في المائة من المواطنين لا يملكون حسابا بنكيا خاصا بهم، و0.2 في المائة فقط لديهم بطاقات إئتمان.

 

ويشير التقرير إلى أن ضعف استخدام المغاربة للأداء الإلكتروني لا يرتبط بمدى إمكانية الوصول إلى الأنترنيت، الذي أصبح متاحا لغالبية السكان بنحو 84 في المائة، وهو الأمر الذي استغربه معدو التقرير.

التقرير وضع المغرب في الصدارة بقائمة الدول الأكثر اعتمادا على الأوراق المالية في 2022، تليه مصر في المركز الثاني، وكينيا ونيجيريا في المركزين الثالث والرابع على التوالي.

ورغم الانتشار الكبير الذي شهدته السنوات الماضية للشبابيك الإلكترونية، يسجل التقرير أن أعدادها لازالت محدودة مقارنة بعدد السكان، حيث لا تتجاوز 29 شباكا لكل مائة ألف شخص بالغ.

 

بالمقابل جاءت البلدان السكندنافية في صدارة البلدان اللانقدية، مع معدلات عالية لاستخدام الأداء الإلكتروني، حيث احتلت النرويج المرتبة الأولى تليها فنلندا، ثم نيوزيلندا وهونغ كونغ في المركزين الثالث والرابع، ثم السويد والدانمارك في المرتبة الخامسة والسادسة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي