اختلالات مالية تقدر بالملايير تعرفها الوكالة الوطنية للتحفيظ العقاري

27 يناير 2014 - 17:13

أهم هذه الاختلالات هي المشروع الهيكلي الكبير لأشغال الطبوغرافية الذي كلف ميزانية الوكالة 150 مليار سنتيم٫ والذي لم يحقق الأهداف التي كانت مسطرة له، إضافة إلى صفقة التدبير التي كلفت مليار سنتيم، ذلك أنه بعد أزيد من 100 سنة على تأسيس مصلحة التحفيظ العقاري في المغرب لم يصل المغرب إلا إلى 10 في المائة فقط من الوعاء العقاري المحفظ.

 

كما تحدث الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية على صفقة المعلوميات والتي كلفت ميزانية كبيرة دون أن يكون لها كبير أثر ذلك أن الموقع الرسمي للوكالة باللغة العربية لم يتم تحيينه منذ مدة طويلة٫ كما أن موقعا آخر تابع للوكالة مازال تحت التجريب منذ 2007 ٫ إضافة إلى اقتناء عدد من البرامج المعلوماتية من الخارج وبعضها لم يتم استخدامه لحد الآن.

 

كما أن مشروع اقتناء طائرات من أجل المسح الطوبوغرافي والتي كلفت 27 مليار، الطائرة الأولى اقتنيت سنة 2006 بمبلغ 7.5 مليار سنتيم وتعمل 60 يوما في السنة، والطائرة الثانية بقيمة 3 مليار سنتيم، وتعمل 40 يوما في السنة، والطائرة الثالثة بقيمة 17 مليار سنتيم دون أن تعمل منذ 2011.

ويبلغ حجم استمارات الوكالة الوطنية للتحفيظ العقاري 4 ملايير درهم، في حين تضخ في ميزانية الدولة 2,7 مليار درهم، وعلى إثر هذه الاختلالات طلب فريق العدالة والتنمية اللقاء بمدير الوكالة٫ وهو اللقاء الذي تم بالفعل من أجل معرفة طريقة تدبير موارد المؤسسة٫ وكذلك مدى احترام الوكالة لميثاق المردودية، وبعد هذا اللقاء يدرس الفريق البرلماني فكرة تشكيل لجنة تقصي الحقائق لمعرفة كيف تصرف هذه الملايير وطريق التي تم بها إبرام هذه الصفقات.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي