مجلس الجالية يدعو إلى التفاعل الإيجابي مع تعليمات الملك محمد السادس

21 أغسطس 2022 - 12:30

بعدما ثمن مجلس الجالية المغربية بالخارج مضامين الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لثورة الملك والشعب، دعا الفاعلين المؤسساتيين للتفاعل الإيجابي مع التعليمات الملكية فيما يتعلق بتحديث وتأهيل الإطار المؤسساتي الخاص بمغاربة العالم وإعادة النظر في نموذج الحكامة الخاص بالمؤسسات الموجودة، قصد الرفع من نجاعتها وتكاملها.

التفاعل الإيجابي المذكور، حسب بلاغ صادر عن ذات المجلس ينبغي أن يتماشى مع خصوصيات هذه الفئة من المواطنين المغاربة ويستجيب لتطلعاتها سواء المتعلقة بتحسين الخدمات الإدارية الموجهة إليها، أو تقديم تحفيزات إضافية لها فيما يخص الاستثمار، أو تقوية تأطيرها الديني والثقافي والتربوي، أو خلق الظروف الموضوعية لإشراك كفاءاتها في أوراش التنمية التي يعرفها المغرب.

اعتبر ذات المصدر أن الإشادة الملكية بأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، في خطاب ذكرى ثورة الملك والشعب، « التفاتة مولوية كريمة، وعرفان وطني، وإنصاف لأفراد الجالية المغربية بالخارج، لارتباطهم بوطنهم الأم وتمسكهم بمقدساته ودعمهم المستمر لمصالحه العليا، ووقوفهم الدائم إلى جانبه في وقت الرخاء والشدة ».

يذكر أن المجلس المذكور الذي تأسس سنة 2007 بصفته مؤسسة استشارية تتمتع بالاستقلال الإداري والمالي، يناط به ضمان المتابعة والتقييم للسياسات العمومية للمملكة المغربية تجاه مواطنيها المهاجرين وتحسينها بهدف ضمان حقوقهم وتكثيف مشاركتهم في التنمية السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية للبلاد.
كما أن المجلس مكلف بالاضطلاع بوظائف الإحاطة بإشكاليات الهجرة واستشرافها والمساهمة في تنمية العلاقات بين المغرب وحكومات ومجتمعات بلدان إقامة المهاجرين المغاربة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي