المغرب الأول عربيا وإفريقيا في مجال الحفاظ على البيئة

29 يناير 2014 - 10:18

 

ولعل هذا ما يفسر احتلال المغرب للمرتبة 15 عالميا في مؤشر التغيرات المناخية الذي تم إصداره بالأمس، والذي يهتم بمجهودات الدول في محاربة الاحتباس الحراري والاعتماد على الطاقات المتجددة، وجاء المغرب في المرتبة الأولى عربيا وإفريقيا وصنفه المؤشر ضمن الدول لا تعرف انبعاثا كبيرا لثائي أكسيد الكاربون.

المؤشر سجل تقدما للمغرب بعدد من النقاط مقارنة مع العام الماضي وحصل المغرب على 63.99 نقطة من أصل 100 نقطة، وقد أعزى التقرير هذا التنقيط إلى المشاريع الكبرى التي أطلقها المغرب في مجال الطاقات المتجددة (الطاقة الشمسية، المائية…) والذي تموله الدولة المغربية بعشرات ملايير الدولارات، “ويعتبر المغرب من الدول القليلة في الجنوب التي قامت باعتماد هذه الاستراتيجيات”.

كما أضاف أصحاب التقرير الذي تصدره المؤسسة الألمانية German watch بأن “الملفت فيما يتعلق بالمغرب هو إرادته في بناء وتطوير القطاع الاقتصادي عن طريق الاقتصاد الأخضر واستثمرت فيه مبالغ كبيرة، خاصة وأن المغرب لا يتوفر على موارد طاقية مهمة ويعتمد على الإستيراد لتوفير حاجياته الطاقية”.

التقرير قال بأن الوضع البيئي في المغرب جيد مقارنة مع دول المنطقة، ذلك أن الجارة الشرقية الجزائر جاءت في المرتبة 49 لتصبح في ذلك ضمن خانة الدول الأكثر هشاشة من حيث الحفاظ على البيئة والأكثر مساهمة في الانبعاثات الغازية في القارة الإفريقية.

غير أن المثير في التقرير أنه ترك المراتب الثلاثة الأولى فارغة ولم يمنحها لأي دولة نظرا “لأنه لا توجد أي دولة تحافظ على البيئة بالشكل المطلوب” يقول التقرير.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي