الجزائر تستعمل اللاجئين السوريين وقودا في حربها ضد المغرب

29 يناير 2014 - 16:54

أزمة جديدة تنخر العلاقات المتوترة بين المغرب والجزائر. فقد استدعت وزارة الخارجية المغربية سفير الجزائر بالمغرب لإبلاغه «استياء المغرب الشديد» على إثر ترحيل السلطات الجزائرية لأزيد من 70 مواطنا سوريا نحو التراب المغربي، وردت الجزائر بالمثل، باستدعاء سفير المغرب في الجزائر، للتعبير عن رفض اتهامات الرباط.

 الخارجية المغربية استدعت سفراء دول الاتحاد الأوربي وسفير الاتحاد الأوربي بالمغرب والقائم بأعمال السفارة الأمريكية بالرباط لإطلاعهم على دواعي قرار المغرب استدعاء السفير الجزائري بالرباط. 

مزوار أطلع السفراء على جوازات سفر بعض هؤلاء اللاجئين، وعددهم 77 شخصا، ضمنهم طفل لا يتعدى 40 يوما، وتحمل الجوازات طابع شرطة الحدود لمطار الهواري بومدين الذي حل به هؤلاء اللاجئون يوم 23 يناير الجاري، أي أياما قليلة فقط قبل ترحيلهم إلى المغرب في ظروف غير إنسانية.

في الوقت نفسه، توصلت « اليوم24» بفيديو يظهر عددا من اللاجئين السوريين قادمين إلى الحدود المغربية رفقة عسكري جزائري، فيما تقف سيارة للدرك الملكي لتعترض طريقهم، وتطلب منهم العودة من حيث أتوا قبل اجتياز الحدود.

شارك المقال

شارك برأيك