الشرطة الهندية تغتصب مغربية بشكل جماعي

31 يناير 2014 - 07:25

وكشفت الفتاة التي تبلغ من العمر 23 سنة, للعناصر الأمنية بفاس خلال الاستماع لها ، أنها كانت ضحية شبكة لتهجير الفتيات للعمل في الهند في مجال تربية أبناء الأثرياء، قبل أن يتم الزج بهن في أتون الدعارة و الملاهي الليلية.

 واكدت الفتاة  أن العشرات من المغربيات وجدن أنفسهن ضحايا لهذه الشبكة، وأصبحن يتعاطين المخدرات الصلبة ومعانقة الدعارة والفساد في الفنادق الراقية.

وقام والي جهة فاس، محمد الدردوري، في سابقة إنسانية غير مألوفة، تكلف بمساعدة هذه الشابة التي تنتمي إلى عائلة فقيرة، لتخطي المحنة الصعبة التي تجتازها، وإعادة إدماجها في المجتمع.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك