بنكيران واثق من فوز حزبه في الانتخابات القادمة والتراجع عن إصلاح صندوق التقاعد "مستحيل"

02 فبراير 2014 - 16:16

للتأكيد على أن الحكومة عازمة على المضي قدما في إصلاح صندوق التقاعد وأيضا من أجل إبداء ثقته في قدرة حزبه على الفوز في الاستحقاقات التشريعية القادمة.

بن كيران طالب مستشاري حزبه بعدم الخوف "لأن الحزب سينتصر في انتخابات 2015 و2016"، والسبب حسب بن كيران هو أن أعضاء حزبه لم يتورطوا في نهب المال العام ولا في سوء تسيير الجماعات المحلية وحتى عندما تورط أحد أعضائه في قضية فساد فإن الحزب قد رفع يده عنه في إشارة إلى  الرئيس السابق لبلدية ميدلت، مضيفا بأنه جميع أعضاء حزبه مراقبون مراقبة شديدة وأعطى المثال بوزير الاتصال مصطفى الخلفي الذي تدخل لأحد أعضاء حركة الإصلاح والتوحيد "والبعض ينتظر منك أي هفوة من أجل تصيدها كما حدث مع الوزير الذي تدخل لصالح شاب من أجل التدريب وجعلوا من الأمر قضية فساد واستغلال للسلطة".

رئيس الحكومة عبر عن تفهمه لتخوف بعض أعضاء حزبه بسبب الإصلاحات التي تنوي الحكومة القيام بها وخاصة إصلاح صندوق التقاعد والمقاصة "وهي إصلاحات مكلفة اجتماعيا لكننا حزب نقدر الأمور ونعرف بأننا سنفوز بالانتخابات القادمة"، قبل أن يؤكد على أن المهم بالنسبة له ليست الانتخابات بقدر ما هو القيام بهذه الإصلاحات الضرورية "وحتى إذا خرجنا من الحكومة فهذا ليس مهم على أن نكون قد حققنا الإصلاح".

وسأل بنكيران مستشاري حزبه "هل أوقف الإصلاحات وأدخل سوق الكلام ثم أخرج من الحكومة بسلام من دون إصلاح؟"، وإذا كان الهدف هو حصد المقاعد البرلمانية "لهلا يسهل في المقاعد إذا كانت على حساب مصلحة البلد".

وسبب الذي يجعل من بن كيران مصرا على القيام بالإصلاحات الضرورية "هو أنه بحلول 2021 لن نجد ما نعطيه للمتقاعدين لذلك سأقوم بالإصلاح أما إذا اجتمع ضد الناس وقالوا لا تقم بالإصلاح وغلبوني فحينها لا أملك من الأمر شيئا لكن أن أبقى أؤخر في الإصلاح فهذا أمر مستحيل".

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي