عين على الصحافة: مشروع قانون تجريم التطبيع في طريقه إلى الزوال

03 فبراير 2014 - 12:00

ذلك أن الدبلوماسية الرسمية لا تريده لأنه يحرمها من مساندة اللوبي اليهودي في أمريكا وأوروبا، والحكومة تلتزم الصمت وهي تعرف أن القانون لن يمر، في حين أن الأحزاب التي وضعته مازالت تصر على تمريره معولة على رأي الشارع المعارض لأي تجارة أو سياسة مع المحتل الإسرائيلي، أخبار اليوم نقلت عن عبد اللطيف وهبي رئيس لجنة العدل والتشريع في مجلس النواب تصريحه بأن مقترح القانون لم يعرض على اللجنة بعد وبأنه أمام خيارين إما أن يبرمج مشروع القانون ويعرضه على اللجنة وإما أن يرجعه إلى رئيس مجلس النواب على اعتبار أن موضوعه يخص السلطة التنظيمية.

يبدو أن مشكل التوظيف في المغرب هو من المشاكل التي لن تعرف طريقها إلى الحل على المدى، فحسب يومية أخبار اليوم المغربية فإن المغرب لم يتمكن السنة الماضية من خفض معدل البطالة، إذ ارتفعت مستويات هذه الأخيرة بنسبة قاربت 0,2 في المائة لتستقر في حدود 9,2 في المائة مقارنة مع ب9 في المائة سنة قبل ذلك، وتعزى أسباب هذه الزيادة حسب المعطيات التي نشرتها المندوبية السامية للتخطيط إلى فقدان الاقتصاد الوطني خلال السنة الماضية لحوالي 50 ألف منصب شغل، ارتبطت جميعها بقطاع البناء والأشغال العمومية، خاصة بالمدن، الأمر الذي ساهم في نمو معدل البطالة بالوسط الحضري بنسبة 0,6 في المائة إلى 14 في المائة.

الملك في تونس من أجل الاحتفال بالدستور التونسي، هذا الخبر نقلته يومية الناس عن عدنان منصر، مدير ديوان رئيس الجمهورية التونسية والناطق الرسمي باسم الرئاسة، عن وجود زيارة مرتقبة للملك محمد السادس إلى تونس في السابع من شهر فبراير الجاري، بالتزامن مع احتفال تونس بالمصادقة على دستورها الجديد، اليومية أضافت بأن السلطات التونسية تنتظر موافقة الملك على الدعوة التي سلمها سفير تونس في المغرب إلى المسؤولين المغاربة بعد محادثات هاتفية بين الرئيس التونسي منصف المرزوقي والملك محمد السادس، كما أن هذا الاحتفال سيعرف مشاركة العديد من القادة العرب والأفارقة.

المدونة الرقمية المثيرة للجدل، ستعرض على الحكومة ولكن هذه المارة خالية من أية عقوبات حبسية، حسب يومية الصباح، التي قالت بأن وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي وضعت مشروع المدونة الرقمية لدى الأمانة العامة للحكومة، على أن تعمل على نشره يوم 10 فبراير الجاري لاستقبال آراء المواطنين والمختصين حول القانون الجديد، ونقلت اليومية عن مصادر جيدة الاطلاع بان المدونة خالية من العقوبات الحبسية، والسبب هو أن الوزارة قامت بدراسة أبرزت أن إلغاء العقوبات الحبسية سيعطي دفعة قوية للاقتصاد الرقمي وحماية المستهلك من جهة أخرى.

يومية المساء أوردت خبر تلقي السلطات الأمنية المغربية مذكرة اعتقال دولية صادرة عن الشرطة الدولية “الأنتربول” في حق شاب مغربي تمكن خلال الأسبوع الماضي من سرقة أكثر من مليون ونصف مليون فرنسك سويسري من أحد البنوك في مدينة جنيف، قبل أن يفر على متن طائرة خاصة رفقة شريك له في إسبانيا قبل التوجه التوجه إلى مدينة مراكش، وفشلت الشرطة السويسرية في تعقب الطائرة الخاصة، قبل أن تظهر التحريات بأن المتهمان يختفيان في مدينة مراكش، ويتعلق الأمر بشاب مغربي ذو 24 ربيعا وشريك سويسري له تمكنا من سرقة مقر “يو بي س” بمدينة جنيف وهددا الموظفين بأسلحة نارية.

أما يومية الأخبار فقد تحدثت عن قرار المجلس الدستوري بخصوص التعيين في المناصب السامية داخل المؤسسات الدستورية الاستشارية، حيث أصدر المجلس قرارا يفضي برفض المادة 29 من القانون التنظيمي للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي المصادق عليه من طرف غرفتي البرلمان وكانت هذه المادة تنمح الصلاحيات لرئيس الحكومة بتعيين الأمين العام للمجلس بمرسوم من بين ثلاثة أشخاص يقترحهم المجلس من خارج أعضائه، حيث اعتبر المجلس الدستوري أن هذه المادة غير دستورية.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي