استطلاع "لاماب" يغضب الإسلاميين

03 فبراير 2014 - 15:54

 جريدة حركة التوحيد والإصلاح، المقربة من حزب رئيس الحكومة، خصّصت زاوية رأي بصفحتها الأولى لعدد أمس الاثنين، لانتقاد المبادرة التي لم تسفر عن تتويج أي شخصية تنتمي إلى الحركة الإسلامية. انتقادات جسّدها مقال بلال تليدي في الجوانب التقنية والمنهجية للاستطلاع، والتي قال إن عدم الكشف عنها يجعل “محاذير خطيرة” تحيط بالمبادرة.

المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، خليل الهاشمي، اعتذر عن تقديم توضيحات بهذا الخصوص، وقال في تصريح لـ”اليوم24″ إنه لم يطلع بعد على مقال “التجديد”، مفضلا الرد على سؤال الجريدة حول منهجية إعداد الاستطلاع لاحقا. فيما أوضح مصدر من الوكالة، أن الأخيرة قامت باختيار عينة واسعة (لم يحدد حجمها) من الإعلاميين والمتتبعين، ودعتهم إلى التصويت إلكترونيا عبر صفحة خاصة في الموقع الرسمي للوكالة. وتم التصويت عبر اختيار اسم يعتبره المصوت الأبرز في كل مجال من المجالات الـ12.

“نحن لا نشكك في العملية ولا نعلق على أي شخصية فازت في هذا الاستطلاع وهل تستحق ذلك أم لا”، يقول تليدي، مضيفا أن ملاحظته تتمثل في عدم الإعلان عن أية معطيات خاصة بهذا الاستطلاع، “لا عن عدد المشاركين، ولا عن نسبة التصويت، ولا عن الجهة التي أشرفت على الاستطلاع”.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي