ماذا تحمل مداولات المجلس الأعلى للسلطة القضائية؟

04 فبراير 2014 - 09:06

لكن مصادر عليمة قالت إن هذه النتائج ستثير ضجة كبيرة إذا ما تم الكشف عنها ونشرها لأنها تتضمن عدة توقيفات وتأديبات وتنقيلات لمجموعة من القضاة من مختلف الدرجات. وتثير مسألة نشر هذه النتائج خلافا شديدا بين وزارة العدل والحريات وممثلي القضاة.

فوزير العدل مصطفى الرميد يصر على النشر لأنه يعزز الشفافية ويدعم سياسة الردع للقضاة حتى يتجنبوا السقوط في المحظور، أما الودادية الحسنية للقضاة وحتى «نادي القضاة» فيرفضان ذلك ويعتبران أن لا طائل من ورائه سوى التشهير بالقضاة والمساس بسمعتهم وحتى سمعة أسرهم وأبنائهم.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي