بلال التليدي ينتقد جائزة "لاماب" لشخصيات سنة 2013

04 فبراير 2014 - 20:06

فبعد أن انتقدت جريدة التجديد هذه الجائزة، هاجم القيادي في الحزب بلال التليدي هذه الجائزة وقال بأن المنظمين لم يعلنوا الطريقة التي تم بها اختيار هذه الشخصيات.

التليدي قال بأنه خلال حفل توزيع الجوائز  لم يتم إعلان أي معطيات خاصة بهذا الاستطلاع، لا عن عدد المشاركين ولا نسبة الأصوات ولا الجهة التي أشرفت على الاستطلاع، مضيفا بأن الجميع كان ينتظر من مسؤولي الوكالة أن يتقدموا بعرض يقدم معطيات مهمة عن الاستطلاع، وطريقة إنجازه، "بل كان الجميع ينتظر أن تتقدم الوكالة بعرض مختصر يوضح عدد الأصوات التي نالتها كل شخصية لكنها للأسف وبطرقة تقليدية أعلنت على النتائج".

هذه النتائج "أثارت العديد من نقاط الاستفهام" حسب التليدي لأنه من اختار تلك الشخصيات والطريقة التي بها ذلك غير معروف، مضيفا بأن "الوكالة ولا غيرها أن توقف الأسئلة والشكوك حولها" والحل الوحيد هو أن تبادر بشفافية مطلقة على الإعلان كل شيء عن الاستطلاع، لأنه " من حق الذين بلغتهم النتائج في أن يتقاسموا مع الوكالة كل المعطيات التفصيلية".

كما أن عملية الاستطلاع هي "عملية محاطة بجملة محاذير خطيرة ويجب الإعلان التقنية التي اعتمادها حتى يكون للنتائج المعلن عنها بعض المصداقية"، قبل أن يختم التليدي بتهنئة الفائزين بهذه الجائزة "لكن على الوكالة أن تستدرك الأمر وتعلن عن نتائج مفصلة، وأن تقدم للإعلاميين والرأي العام نتيجة الاستطلاع متضمنة لكل التفاصيل والأرقام"، لأن هذا ما يمكن أن "يبدد نقاط الاستفهام الكثيرة التي تقاسمها العديد من الحاضرين للحفل"، وبأن تعمل السنة المقبلة على أن "تعطي للحفل طابعه العلمي أولا قبل الطابع الاحتفالي".

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي