عين على الصحافة:بن كيران مستمر في التنازل عن صلاحياته لفائدة القصر

06 فبراير 2014 - 10:48

ومن ابرز ما تخلى عنه بن كيران في هذا المشروع تعيين مسؤول عن “مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين”، التي تعود بالتالي إلى حظيرة المؤسسات التي يختص الملك بتعيين مسؤولين عنها.

واعتبر المتتبعون أن ذلك يندرج ضمن الخطوات التي تروم إضفاء صفة “المجال المحفوظ” على قطاع التعليم، بعد أن تم تعيين التقنوقراطي رشيد بلمختار في آخر لحظة وزيرا للتربية الوطنية في النسخة الثانية لحكومة بن كيران، إضافة إلى ألحق هذا المشروع عددا من المسؤولين بقائمة “المعينين بظهير” مثل الهيئة المغربية لسوق الرساميل والوكالة المكلفة بالأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي وهيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي.

العنصرية تدخل إلى البرلمان، فحسب يومية أخبار اليوم المغربية فقد استاء بعض المهاجرين الأفارقة المقيمين بالمغرب من اللغة والعبارات التي استعملت في سؤال طرحه الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين على وزير الصحة ومطالبتهم بتلقيح ومراقبة المهاجرين القادمين من جنوب الصحراء، خوفا من نقلهم أمراض خطيرة إلى المغاربة، اليومية نقلت عن مارسيل أمياتو الكاتب العام ل”المنظمة الديمقراطية للعمال المهاجرين بالمغرب” قوله بأن الحديث عن المهاجرين المغاربة باعتبارهم خطرا متنقلا يحمل أمراضا خبيثة يمكن أن ينتشر في المغرب، “هو أمر غير مقبول وإهانة لأننا لا نحمل أمراضا خاصة بنا”.

أمنيون متابعون في الدار البيضاء بتهمة الشطط في استعمال السلطة، وحسب ما أوردته يومية المساء فإن الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء استمع بداية الأسبوع الجاري إلى مسؤول أمني على خلفية شكايات تتهمه بالشطط في استعمال السلطة، وأوضح المصدر ذاته أن المسؤول الأمني تم الاستماع إليه بناء على الشكايات المذكورة التي قدمت ضده حينما كان يمارس مهامه على رأس إحدى الدوائر الأمنية بالمدينة، وفي نفس السياق فقد أمر وكيل الملك بالدار البيضاء الشرطة القضائية بالتحقيق في اتهامات جاءت في شكاية تقدم بها أحد المعتقلين السابقين الذي جرى الاستماع إليه من طرف عنصرين من فرقة المخدرات التابعة للفرقة الولائية الجنائية، مضيفا أن عناصر الفرقة الوطنية استمعت إلى الأمنيين اللذين أنجزا المحضر الذي بموجبه تم تقديم المتهم الذي كان مهاجرا سابقا بهولندا، والذي أنجز له محضر يتهمه بالاتجار بالمخدرات الصلبة، قبل أن يتم الإفراج عنه من طرف النيابة العامة.

التصعيد بين المغرب والجزائر مازال مستمرا، فحسب يومية الناس فقد منعت الجزائر وفدا أمنيا مغربيا رفيع المستوى من المشاركة في المنتدى الدولي لمناهضة الإرهاب، احتضنته العاصمة الجزائرية بإشراف أمريكي وبرعاية من مجلس الأمن حول تفعيل “مذكرة جزائرية لتجريم دفع الفدية إلى التنظيمات الإرهابية المختصة في خطف الرهائن”، اليوم نقلت عن مصدر مسؤول قوله أن مسؤولي الجزائر برروا هذا القرار بكون أسماء ممثلي الوفد الأمني المغربي غير مدرجة في قائمة لائحة الضيوف المدعوين إلى المشاركة في هذه الورشة الدولية، رغم أن الوفد المغربي يتوفر على دعوة للحضور وجهن له من طرف أمريكا عبر المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، هذا القرار دفع عبد الله بلقزيز إلى الاحتجاج لدى السفارة الأمريكية في الجزائر.

مواجهة قوية بين وزير الداخلية محمد حصاد ووالي مدينة طنجة محمد اليعقوبي تنقل يومية الصباح بعض تفاصيلها، حيث قالت اليومية بأن الوالي مازال يتحدى وزير الداخلية من خلال الاستعانة بمهندس بلدي وجعله المخاطب الرسمي باسم الجماعة الحضرية لطنجة مع ولاية لتدبير كل الصفقات والملفات التي تهم برنامج تأهيل المدينة، وكان حصاد عندما كان واليا لمدينة طنجة قد أصدر قرارا ولائيا يقضي بإبعاد المهندس البلدي على خلفية تورطه في جملة من الملفات أبرزها الغموض الذي اكتنف تنفيذ الصفقات في عهد الاتحادي دحمان الدرهم، الذي كان يرأس الجماعة الحضرية لطنجة، وبذلك يكون اليعقوبي قد خالف قرار وزير الداخلية محمد حصاد.

يومية الأخبار نقلت الأخبار محاولة شخص مجهول الدخول إلى البرلمان بانتحاله صفة وزير مفوض، اليومية قالت بأن مصالح الأمن اعتقلت هذا الشخص الذي كان يحمل بطاقة زيارة تحمل اسمه وصفته “وزير مفوض” كما تحمل البطاقة شعار المملكة المغربية وبجانبه اسم الوزارة “وزارة الشؤون الخارجية والتعاون” قبل أن يتم إحالته على عناصر الشرطة القضائية.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي