مساعدة رئيس الديبلوماسية الأمريكية : ""FUCK الإتحاد الاوروبي !

07 فبراير 2014 - 23:10

 والتي شهدت صراعا بين الحكومة وبين المتظاهرين الذين يملأون الساحات مطالبين بالإستمرار في مسار الإنضمام إلى الأوروبي الذي جمده الرئيس "فيكتور يانوفيتش".

في هذا الصدد أجرت واشنطن عبر "فيكتوريا نولاند" مساعدة رئيس الديبلوماسية الأمريكية مكالمات هاتفية مع السفير الأمريكي في "كييف " من أجل بحث تفاصيل القضية ومحاولة إيجاد نهاية لخروج آلاف المتظاهرين الذين يقاومون  بدفىء إحتجاجاتهم صقيع  شتاء الساحات الأوكرانية .

الديبلوماسية الأمريكية في إحدى مكالماتها إستعملت كلمة قبيحة موجهة للإتحاد الأوروبي «Fuck the EU» ، هذه المكالمة تم تسجيلها من قبل مجهول وتم نشرها في موقع اليوتوب.هذا الخبر تناقلته العديد من  وسائل الإعلامية العالمية وقد يُحدث أزمة ديبلوماسية بين واشنطن وبروكسيل وباقي العواصم الاوروبية الأخرى.

وفي معرض ردّه لم يتردد البيت الأبيض في الإشارة بأصابع الإتهام إلى روسيا متهما إياها بالضلوع في تسجيل المكالمة الهاتفية ونشرها ، وقالت الخارجية الامريكية على لسان " Jen Psaki " : "نظن أنها ضربة تحت الحزام ،نفذتها المخابرات الروسية.."   واستدلّت على ذلك بأنه ليس عبثا أن يكون أول المغرّدين للتعليق على التسجيل هوأحد مستشاري  نائب رئيس الوزراء الروسي.

وفي أول رد أوروبي على زلة الديبلوماسية الأمريكية قالت المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل أن  الكلام الصادر عن " فيكتوريا نولاند "  حول الإتحاد الأوروبي في علاقته بالأزمة الأكرانية  "كلام غير مقبول على الإطلاق ،أوروبا ستبذل كل جهودها ليعود الهدوء إلى أوكرانيا" الكلام نقلته كريستينا فيرتز المتحدثة باسم الحكومة الألمانية.

البيت الأبيض أمام الحرج الكبيرالذي وضعته فيه نائبة "جون كيري"  تحرّك  لاحتواء الأزمة فَهاتَف وزير خارجيته نظرائه الأوربيون لمناقشة الأمر كما اعتذرت المسؤولة الامريكية للمسؤولين الأوروبيين عما صدر عنها.فهل سيكفي ذلك ليتجاوز الأوروبيون عن الكلام الغير اللبق للمسؤولة الديبلوماسية أم لا ؟

شارك المقال

شارك برأيك
التالي